اخبار المنوعات

شعاب مرجانية «ثلاثية الأبعاد» في سهل حشيش



في الساعات الأولى من صباح الأحد الماضي، أمام ماكينة طباعة ثلاثية الأبعاد، وقف العديد لمراقبة الماكينة التي تنتج طبقات رفيعة جدا من البلاستيك، تتراص فوق بعضها البعض لتكون في النهاية أشكالا وألوانا مختلفة من الشعاب المرجانية، حيث استقبلت مدينة سهل حشيش الشعاب المرجانية الاصطناعية باستخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد.

أكثر من ١٠٠ شكلٍ مختلف من الشعاب المرجانية أعدتها إحدى الشركات المتخصصة في تقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد، وذلك في محاولة لإعادة بناء شعاب مرجانية جديدة في المنطقة لدعم سياحة الغوص، ومحاولة إحياء الحياة البحرية من جديد، كان ذلك على هامش فعاليات الدورة الثانية لقمة التكنولوجيا vested summit، التي عقدت في الفترة ٩ حتى ١١ نوفمبر في البحر الأحمر.

محمود طارق، المدير التقنى بالشركة، التي أطلقت المبادرة خلال القمة، قال عن التجربة إن الشعاب المرجانية الاصطناعية تم إعدادها من مكونات بلاستيكية قابلة للتحلل تحت المياه، حيث يتم تثبيت الشعاب المرجانية الاصطناعية في مناطق تواجد الأسماك بـ«الأسمنت»، بحيث تصبح «هياكل» للشعب المرجانية تسمح للأسماك بالمرور خلالها والتعامل معها وكأنها حقيقية مما يساعد على نمو الطحال خلالها وعليها، ومن ثم يتم بناء الشعاب المرجانية حقيقية فيما تتحلل الشعاب الاصطناعية.

وعن كيفية الطباعة ثلاثية الأبعاد قال إنه يتم رسم أشكال الشعب المرجانية بأحد برامج الرسم، ثم وضعها على أحد البرامج التي تعمل على تحويلها إلى شكل ملموس باستخدام ماكينات الطباعة ثلاثية الأبعاد. أضاف محمود أن المبادرة مستوحاة من أفكار لعدد من المهتمين بإعادة الحياة البحرية في البحر الأحمر، المهتمين بإحياء الحياة البحرية في سهل حشيش، وعملت الشركة على تنفيذها للمرة الأولى وتجربتها خلال فعاليات القمة.

تنتمى الطباعة ثلاثية الأبعاد إلى مجال تقنيات «التصنيع بالإضافة»، حيث يتم تكوين وتصنيع مجسم ثلاثى الأبعاد عبر إضافة عدة طبقات رفيعة من مادة معينة أو من عدة مواد مختلفة، ومع اختلاف تقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد المنقسمة إلى ثلاث تقنيات، يبقى المبدأ واحدا، حيث يتم استخدام تصميم رقمى ثلاثى الأبعاد في إنتاج مجسم واقعى ملموس. حظيت المبادرة بتفاعل كبير من الحضور لتلك المبادرة التي سمحت بإعدادها داخل مدينة سهل حشيش.

المصدر: المصري اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق