أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

أول قيادي يُغتال منذ 2014.. من هو أبوالعطا الذي استهدفته إسرائيل؟




كتبت- رنا أسامة:

استهدف جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الثلاثاء قياديين بارزين في سرايا القدس، الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، وأسفر ذلك عن اغتيال القائد الميداني بهاء أبوالعطا في غزة ونجل أحد قياديي الحركة في دمشق.

وأعلن رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الثلاثاء، أنه أعطى موافقته الشخصية على عملية اغتيال أبوالعطا، ليُصبح بذلك أول قيادي فلسطيني في غزة يتم اغتياله منذ العدوان على القطاع في عام 2014.

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال هيدي زيلبرمان، لمراسلين عسكريين إسرائيليين، حول اغتيال أبوالعطا، إنه "كانت لدينا فرصة وانتظرناها، طوال أسبوع. وتمكنا الليلة الماضية من اغتياله من خلال استهداف موضعي للغرفة التي تواجد فيها بشكل محدد ومن دون تدمير المبنى كله، وبذلك لم يُصَب مدنيون".

لكن سرايا القدس نعت أبوالعطا وقالت إن زوجته قُتِلت في العملية التي استهدفت القيادي الفلسطيني في حي الشجاعية شرقي مدينة غزة، وتوعّدت بـ"رد مُزلزل"، وفق موقع "عرب 48" الفلسطيني.

وذكر "عرب 48" أن المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون السياسية والأمنية (الكابينيت) صادق على اغتيال أبوالعطا خلال سبتمبر الماضي.

أول قيادي يُغتال منذ 2014.. من هو أبوالعطا الذي استهدفته إسرائيل؟

ووفق تقارير إعلامية إسرائيلية، تقول سلطات الاحتلال إن أبوالعطا كان مسؤولًا عن إطلاق قذائف صاروخية باتجاه مدينتي أسدود وعسقلان في سبتمبر الماضي، بينما كان نتنياهو يُلقي خطابًا في حشد انتخابي هناك.

وأفادت صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية بأن جهاز الشاباك وجيش الاحتلال الإسرائيلي "انتظروا تنفيذ (الاغتيال) حتى استكمال العملية الاستخبارية التي سمحت برصده واستهدافه، من دون التسبب بإصابة مدنيين كثيرين".

وفي أعقاب عملية الاغتيال، قال المتحدث باسم جيش الاحتلال إن أبوالعطا كان بمثابة "قنبلة موقوتة"، وزعم أنه كان يُخطط لتنفيذ عمليات مختلفة في الفترة المقبلة، وفي مقدمتها إطلاق قذائف صاروخية على منطقة غلاف غزة.

يُعد أبوالعطا، من الشخصيات المؤثرة في سرايا القدس، ومسؤول عن الكثير من العمليات الهجومية ضد الاحتلال الإسرائيلي، وخاصة إطلاق الصواريخ.

أول قيادي يُغتال منذ 2014.. من هو أبوالعطا الذي استهدفته إسرائيل؟

ووفق الجهاد الإسلامي، صُنّف أبوالعطا لدى الاحتلال الإسرائيلي، كواحد من أبرز المطلوبين مؤخرًا على مستوى الإقليم بأكمله، وليس على نطاق قطاع غزة.

وبحسب سيرته الذاتية المنشور في تقارير فلسطينية، ولد أبوالعطا في حي الشجاعية بمدينة غزة في 25 نوفمبر عام 1977، حيث تلقّى تعليمه الأساسي والثانوي بمدارسها، ولم يتمكن في بداية الأمر من مواصلة مشواره التعليمي، بسبب الالتحاق بالعمل الجهادي إلا أنه عاد والتحق بالجامعة حيث تخصّص في دراسة علم الاجتماع.

أول قيادي يُغتال منذ 2014.. من هو أبوالعطا الذي استهدفته إسرائيل؟

وأبوالعطا متزوج ولديه 5 أبناء؛ (سليم 19 عامًا، ومحمد 18 عامًا، وإسماعيل 15 عامًا، وفاطمة 14 عامًا، وليان 10 أعوام)، حيث التحق في صفوف الجهاد الإسلامي منذ بداية عام 1990. وتدرّج في العمل التنظيمي، حتى أصبح قائد المنطقة الشمالية بسرايا القدس.

وقاد جولات التصعيد والحروب على قطاع غزة بنفسه، وقالت عنه صحيفة "دنيا الوطن" الفلسطينية إنه كان "نعم القائد في الميدان، ونعم الموجّه للجنود".

كما تعرّض لـ3 محاولات اغتيال؛ ففي عام 2012 جرت محاولة قصف جوي أثناء اجتماع قادة سرايا القدس في أحد الأبراج في مدينة غزة. وفي عام 2014، دمر جيش الاحتلال منزله في شمال القطاع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق