أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

بعد استقالة موراليس وهروبه.. نائبة رئيس الشيوخ في بوليفيا تعلن نفسها رئيسا للبلاد




أعلنت جانين أنيز، نائبة رئيس مجلس الشيوخ في بوليفيا، الغرفة العليا من البرلمان، نفسها رئيسة مؤقتة للبلاد لحين إجراء انتخابات رئاسية مبكرة خلال 90 يومًا.
جاء ذلك بحسب ما ذكرته العديد من الصحف المحلية في بوليفيا، والتي أشارت إلى أن إعلان أنيز بتولي المنصب، جاء رغم عدم حصولها على أغلبية الأصوات في الجلسة التي عقدها المجلس التشريعي متعدد الوطنية، المكون من غرفتيه، النواب، والشيوخ.
ووفق المصادر ذاتها لم يشارك في التصويت بالمجلس، ممثلو حزب ”الحركة نحو الاشتراكية“ الذي يتزعمه رئيس البلاد المستقيل، إيفو موراليس؛ لذلك لم تكن هناك أغلبية في الأصوات.
وذكرت أنيز في تصريحات صحفية أنها سمحت لنفسها بتولي هذه المهمة، لعدم وجود رئيس للدولة، ولا نائب له، ولا رئيس لمجلس الشيوخ.
وتعهدت أنيز ببذل كل ما بوسعها من أجل تحقيق السلام في البلاد، مشيرة إلى أنها ستدعو إلى انتخابات عامة في بوليفيا في أقرب فرصة ممكنة.
ومن المنتظر أن تظل أنيز رئيسة مؤقتة لبوليفيا لحين إجراء انتخابات رئاسية مبكرة خلال 90 يومًا لانتخاب رئيس جديد يخلف موراليس الذي أعلن استقالته، الأحد الماضي.
وكان من اللافت للانتباه أن أنيز دخلت القصر الرئاسي وهي تحمل نسخة كبيرة من الإنجيل، ومن حولها يرددون قائلين ”عاد الإنجيل ثانية للقصر الرئاسي“.
وكان الرئيس البوليفي إيفو موراليس، أعلن استقالته من منصبه "حرصا على مصلحة البلاد"، بحسب وصفه، في كلمة تليفزيونية،، وذلك في أعقاب موجة احتجاجات قوية شهدتها البلاد منذ أسابيع، على خلفية مخالفات شابت عملية إعادة انتخاب موراليس لفترة رئاسية رابعة في 20 أكتوبر الماضي.
وغادر الرئيس البوليفي أمس الثلاثاء البلاد ووصل إلى المكسيك طالبا اللجوء السياسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق