اخبار الحوادث

للمرة الثانية.. تغيب مدير أمن الإسكندرية الأسبق عن الشهادة في قضية محاولة اغتياله



كتب –صابر المحلاوي:

بدأت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، اليوم الأربعاء، نظر جلسة محاكمة المتهمين بمحاولة اغتيال مدير أمن الإسكندرية.

وكان من المقرر أن تستمع المحكمة لشهود الإثبات المطلوب حضورهم جلسة اليوم، وهم اللواء مصطفى النمر، مدير أمن الإسكندرية الأسبق، ومحمد إبراهيم شحاتة، وبعد تغيبهما أثبتت المحكمة عدم حضورهما.

وقدمت النيابة العامة، في مستهل الجلسة، صورة ضوئية من القرار الصادر من نيابة أمن الدولة العليا إلى مساعد وزير الداخلية، لقطاع الأمن الوطني، بالتنبيه على حضور شاهدي الإثبات اللواء مصطفى النمر، ومحمد إبراهيم شحاتة، بجلسة اليوم.

كما قدمت الرد الصادر من الشئون القانونية وقطاع الرعاية الاجتماعية الذي يفيد أنه تم إخطار مديرية أمن القاهرة بمحل سكن اللواء بالمعاش مصطفى النمر؛ لإعلانه بالجلسة المشار إليها، وتم إخطار الإدارة العامة لأندية، وفنادق الشرطة بإعلانه، ولم يُفاد بتمام الإعلان، الكتاب المؤرخ 12 نوفمبر 2019.

وأثبتت المحكمة حضور محامي مدعي بالحق المدني عن المجني عليه محمد خميس، الذي سبق سماع شهادته بجلسة ماضية، وادعى مدنياً بمبلغ وقدره 20 ألف جنيه وواحد جنيه لما أصاب المجني عليه من أضرار مادية وأدبية جسيمة نتيجة الحادث.

وقدمت كذلك صورة ضوئية من محضر أحوال رقم 93، المؤرخ 12 نوفمبر 2019، الخاص بطلب حضور شاهد الإثبات محمد إبراهيم شحاتة السيد عطية مُثبت بالمحضر سؤال إبراهيم عبد الغني، أحد جيران الشاهد المطلوب، الذي قرر بسفره لخارج البلاد.

عقدت الجلسة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، وعضوية المستشارين عصام أبو العلا، ورأفت زكي، وعمرو قنديل، بسكرتارية حمدي الشناوي.

ونسبت النيابة للمتهمين الانضمام لجماعة إرهابية، كما وجهت للمتهمين معتز مصطفي وأحمد عبد المجيد قيامهما بقتل فردي شرطة بمديرية أمن الإسكندرية عمدًا مع سبق الإصرار والترصد؛ بأن بيتوا النية وعقدوا العزم على قتل مدير أمن الإسكندرية وأفراد حراسته، وأعدوا لهذا الغرض سيارة وضعوا بها عبوة مفرقعة وتوجهوا لشارع المعسكر الروماني بمنطقة سموحة؛ حيث وضع المتهم معتز السيارة المجهزة وعندما شاهد المتهم عبد المجيد مرور سيارة مدير الأمن والحراسة المرافقة له حتى فجر العبوة المفرقعة عن بعد قاصدين قتل مدير أمن الإسكندرية والمرافقين له.

ونسبت النيابة للمتهمين شروعهم في قتل المجني عليهم اللواء مصطفى النمر مدير أمن الإسكندرية السابق، وستة من أفراد حراسته وآخرين تصادف مرورهم بمحيط المكان، وكان قصدهم قتلهم إلا أن جريمتهم قد خابت لسبب لا دخل لإرادتهم فيه.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق