أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

رئيسة بوليفيا المؤقتة تباشر مهامها وسط تظاهرات لمؤيدي موراليس




بوجوتا (د ب أ)

بدأت رئيسة بوليفيا المؤقتة جينين آنيز عملها في القصر الرئاسي اليوم الأربعاء بينما أعلن أنصار الرئيس السابق المنفي إيفو موراليس احتجاجات ترمي إلى الإطاحة بها وإعادة تنصيبه رئيسا للبلاد.

أعلنت آنيز وهي نائبة سابقة لرئيس مجلس الشيوخ، نفسها رئيسة أمس الثلاثاء بعدما استقال موراليس وغادر هو ونائبه للمكسيك. وحصلت على الدعم من المحكمة الدستورية ومن الجيش ومن قوة الشرطة.

غير أن أنصار موراليس يقولون إن رئاستها غير دستورية لأن تفويض موراليس الحالي من المفترض أن يستمر حتى 22 كانون ثان/يناير.

واستقال موراليس يوم الأحد عقب أسابيع من الاحتجاجات العنيفة ضد تزوير مزعوم في انتخابات العشرين من تشرين أول/أكتوبر وفيها حقق الرئيس اليساري فوزا ساحقا على منافسه المنتمي لتيار يمين الوسط كارلوس ميسا.

ووصل موراليس امس الثلاثاء إلى المكسيك ،التي منحته اللجوء السياسي على أساس أن حياته قد تكون معرضة للخطر.

وذكرت قناة "تودو نوتيثياس" أن آنيز دخلت القصر الرئاسي الذي كان شاغرا لأيام. والتقت بمعاونيها لبدء اتخاذ الإجراءات بما في ذلك تنظيم انتخابات جديدة خلال 90 يوما.

ونظم أنصار موراليس أمس مظاهرة ضخمة في لاباز. وجرى إضرام النيران في المباني والمركبات في إل ألتو وهي مدينة متأخية مع لاباز وفي كوتشابامبا.

وقال أندريكو رودريجيز، نائب رئيس اتحاد مزارعي الكاكاو، إن الاتحاد يعلن عن "احتشاد وطني ضد الانقلاب".

ونقلت صحيفة لارازون عن رودريجيز قوله: "نرفض بشدة إعلان السيدة آنيز نفسها (رئيسة موقتة).. وهذا اجراء غير الدستوري بالمرة".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق