أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

البيت الأبيض عن جلسات “عزل ترامب”: خدعة جديدة ونفس المستنقع




القاهرة – مصراوي:

قال البيت الأبيض، إن الجلسات العلنية التي انطلقت مساء الأربعاء، الهادف لعزل دونالد ترامب، ما هي إلا خدعة جديدة حاكها الحزب الديمقراطي، واصفًا إياها بـ"الخدعة الجديدة، ونفس المستنقع".

ونشر الحساب الرسمي للبيت الأبيض تغريدة على "تويتر"، زعم فيها أن الحزب الديمقراطي يريد فقط إحداث بلبلة عبر وسائل الإعلام التي تنشر الأكاذيب لا الحقائق.

وادعى البيت الأبيض أن لم يكن أحدًا من الذين يتم استجوابهم الإربعاء، مشارك في الاتصال الهاتفي الذي تم بين ترامب، ونظيره الأوكراني، فولوديمير زيلينكسي.

وبدأ مجلس النواب الأمريكي الأربعاء الجلسات العلنية في إطار التحقيق الهادف لعزل دونالد ترامب الذي يشتبه باستغلاله السلطة، لعرض وقائع المعركة الشرسة بين الرئيس الجمهوري والديموقراطيين بذلك مباشرة على الأمريكيين عبر عدسات الكاميرات.

ويدين ترامب تحقيقات الديموقراطيين في القضية الأوكرانية، معتبرا أنها "مهزلة" و"حملة هذيان شعواء" ومحاولة "انقلاب". وهو يأمل في غسل هذه "الإهانة" عبر صناديق الاقتراع بفوزه بولاية ثانية في الانتخابات الرئاسية التي ستجرى في نوفمبر 2020.

ويقول الديمقراطيون إن ترامب مارس ضغوطا على أوكرانيا لتحقق بشأن نائب الرئيس السابق الديموقراطي جو بايدن الذي يحظى بفرض كبيرة لمنافسته في السباق إلى البيت الأبيض في 2020.

ودونالد ترامب هو ثالث رئيس يستهدف بإجراءات عزل في تاريخ الولايات المتحدة. ولم تتم إقالة أي رئيس من قبل بموجب هذه الإجراءات.

وبتسريع إجراءاتها، تشير المعارضة الديمقراطية إلى أنها لا تريد إضاعة الوقت من أجل تصويت محتمل باتهام ترامب في مجلس النواب. وبالنظر إلى وجود أغلبية جمهورية في مجلس الشيوخ صاحب الكلمة الفصل في القضية، من غير المرجح أن تتم إقالة ترامب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق