اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

“المشاط” توضح أهمية بروتوكول نشر الوعى السياحي بين طلاب المدارس




القاهرة – أ ش أ:

أكدت الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة، أهمية تعليم أخلاقيات السياحة وكيفية التعامل مع السائح لما لهما من أثر بالغ الأهمية في تكوين صورة ذهنية إيجابية عن المقصد السياحي المصري ويساهم في زيادة تنافسية القطاع.

وأعربت الوزيرة عن سعادتها بتوقيع بروتوكول تعاون بين وزارة السياحة ووزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، في مجال نشر الوعى السياحي ونشر أخلاقيات السياحة بين طلاب المدارس، وذلك في إطار تعزيز المساعي المبذولة من جانب الدولة واهتمام القيادة السياسية بترسيخ مبادئ الوعي السياحي، ونشر أخلاقيات السياحة بين كافة شرائح المجتمع المصري للإلمام بمدى أهمية قطاع السياحة ودوره في دعم الاقتصاد القومي وتوفير فرص عمل جديدة.

كما يهدف البروتوكول إلى الحث على الابتعاد عن السلوكيات السلبية تجاه السائحين، والتحلي بالأخلاقيات والقيم الإيجابية في التعامل معهم، وغرس قيم ثقافة تَقبُّل واحترام الآخر لدى النشء في مرحلة رياض الأطفال ومرحلة التعليم الأساسي، لتكوين انطباع إيجابي لدى السائحين مما يشجعهم على تكرار زيارتهم إلى مصر ، هذا بالإضافة إلى الاستثمار في التعليم والتدريب في مجالات السياحة، وذلك لخلق أجيال وكوادر تستطيع أن تعمل في مجال السياحة ولديها الفهم والاستيعاب الجيد لأصول مهنة السياحة وفن معاملة السائحين.

وأشارت وزيرة السياحة إلى أن هذا البروتوكول سيساهم في تحفيز الطلاب لمعرفة المزيد عن مجال السياحة وخلق شغف لديهم فيما بعد للعمل بهذا القطاع وهو ما يتماشى مع الهدف الأشمل لبرنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة وهو توظيف واحد على الأقل من كل أسرة مصرية في قطاع السياحة والأنشطة المرتبطة به.

وأوضحت الوزيرة أن هذا البروتوكول يتسق أيضا مع الهدف الرابع من الأهداف السبعة عشر للتنمية المستدامة والتي تتبنى الوزارة تطبيقها في قطاع السياحة حيث يرتكز هذا الهدف على ضمان جودة التعليم الجيد المصنف والشامل، وتعزيز فرص التعلم من خلال توفير يد عاملة مدربة تدريبا جيدا وممتلكة لمهارات تعزز من جودة الخدمات.

وأضافت الوزيرة أن مصر كانت من الدول التي وقعت على الميثاق العالمي لأخلاقيات السياحة عام 2014، والتي أقرتها الجمعية العامة الثانية والعشرون لمنظمة السياحة العالمية المنعقدة بالصين عام 2017 ، مشيرة إلى أن أخلاقيات السياحة تعتبر هي الإطار المرجعي الأساسي للسياحة المستدامة والمسئولة، حيث يمثل الميثاق العالمي لأخلاقيات السياحة مجموعة شاملة من المبادئ التي صممت لتوجيه صناع القرار والقائمين على هذه الصناعة في تطوير السياحة، وهي موجهة للحكومات، وقطاع السياحة، والمجتمع والسائحين على حد سواء، وتهدف إلى المساعدة في زيادة عائدات هذا القطاع وتقليل تأثيره السلبي على البيئة، التراث الثقافي، والمجتمعات حول العالم.

ويأتي البروتوكول في إطار حرص وزارة السياحة على زيادة الوعى المجتمعي بأهمية قطاع السياحة والعمل على تطبيق أخلاقيات السياحة وخاصة بين الأجيال القادمة، وذلك في ضوء اهتمام الوزارة برفع كفاءة العنصر البشري بالقطاع من خلال النهوض بمستوى الخدمة المقدمة لزيادة تنافسية المنتج السياحي وربط المناهج التعليمية باحتياجات سوق العمل وهو ما يتضمنه محور الإصلاح المؤسسى ببرنامج الإصلاح الهيكلى لتطوير قطاع السياحة.

ومن جانبه أعرب الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، عن سعادته بالتعاون المثمر والبناء بين وزارتي التربية والتعليم والتعليم الفني ووزارة السياحة، والذي أثمر عن توقيع هذا البروتوكول الذي يهدف إلى نشر الوعي السياحي وتعزيز أخلاقيات السياحة بين طلاب المدارس.

كما أشار الدكتور طارق شوقى إلى أن هذه الأخلاقيات التي نعمل جميعا علي أن تكون أسلوب معاملة السائح القادم إلي مصر ستعزز من فرص زيادة تدفق السائحين لمصر من مختلف دول العالم، بالإضافة إلى إعداد أجيال علي قدر من الوعي السياحي، وقادرة علي العمل والرقي بصناعة السياحة في مصر، وذلك من خلال إدراج مفاهيم أخلاقيات السياحة ضمن مناهج مرحلة التعليم الأساسي، وتفعيل مسابقات وأنشطة للطلاب تهدف إلى التوعية بأهمية السياحة والمحافظة علي المناطق السياحية والتراثية، واستحداث مدارس تكنولوجيا تطبيقية متخصصة في مجال الفندقة وتحديث مناهج التعليم الفني والفندقي والسياحي، وتوفير متخصصين وخبراء في مجال الضيافة والسياحة لتقييم الطلاب والمعلمين.

وقدم وزير التربية والتعليم والتعليم الفني الشكر لوزارة السياحة وقياداتها على ما بذلوه من جهد في إعداد وتوقيع هذا البروتوكول، آملا أن يكون هذا التعاون نموذجا لأوجه تعاون مع وزارات وهيئات ومؤسسات أخرى.

ووفقا لهذا البروتوكول تقوم وزارة السياحة بالتواصل مع القطاع الخاص لرعاية المسابقات التنافسية التي يشارك فيها طلاب المدارس.

كما تتولى وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني إدراج مادة أخلاقيات السياحة ضمن مناهج التعليم بمرحلة التعليم الأساسى، وتفعيل مسابقة "سفير السياحة" الخاصة بطلاب المدارس التعليمية بالمحافظات بالتعاون مع وزارة السياحة بهدف توعية الطلاب بأهمية السياحة والمحافظة على المناطق السياحية والتراثية بمحافظاتهم .

كما نص البروتوكول على التعاون بين الوزارتين في مجال التعليم الفني والتدريب المهني من خلال العمل على تحويل بعض المدارس الفنية الفندقية إلي مدارس تكنولوجية تطبيقية بالتعاون مع القطاع الخاص، وتشجيع القطاع الخاص لدعم المدارس الفنية الفندقية في مجال التدريب وتطوير المناهج .

يٌذكر أن وزيرة السياحة سبق وأن التقت بالخبير الدولي باسكال لامي رئيس اللجنة العالمية لأخلاقيات السياحة والمدير العام السابق لمنظمة التجارة العالمية للتباحث حول سبل تطبيق الميثاق العالمي لأخلاقيات السياحة حيث جاء هذا اللقاء في إطار خطة الوزارة للتواصل مع الخبرات والمؤسسات الدولية للاستفادة من هذه الخبرات العالمية للنهوض بقطاع السياحة.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق