أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

الاتحاد الأوروبي ينتقد إعادة تركيا اعتقال الصحفي البارز ألتان




بروكسل – (د ب أ)

انتقد الاتحاد الأوروبي بشدة تركيا اليوم الأربعاء بسبب إعادة اعتقالها للصحفي البارز والمؤلف أحمد ألتان، بعد ثمانية أيام من إطلاق سراحه من السجن الذي احتجز فيه بتهم متعلقة بالإرهاب.

وقال متحدث باسم الاتحاد في بيان إن "عدم وجود أسباب معقولة لإعادة اعتقال أحمد ألتان وسجنه مجددا، على عكس القرار المبدئي للمحكمة بإطلاق سراحه، يلحق ضررا إضافيا بمصداقية السلطة القضائية في تركيا، بشكل خاص نتيجة للمستوى المرتفع من التدخل السياسي".

وشدد البيان على أنه "يجب أن ينتهي هذا التدخل".

وسبق أن حُكم على الصحفي أحمد ألتان، والصحفية نازلي إليجاك، بالسجن مدى الحياة لتورطهما في مساعدة منظمة إرهابية.

واتهم الصحفيان بدعم ومساعدة حركة جولن، وهي شبكة تابعة لرجل الدين فتح الله جولن المقيم في الولايات المتحدة، والتي ربطتها الحكومة التركية بالتخطيط للمحاولة الانقلابية التي شهدتها البلاد في عام 2016.

وأُطلق سراح الصحفيين من السجن بعقوبة مخففة في الرابع من الشهر الجاري، لكنهما وضعا قيد الإفراج المشروط وطلب منهما التردد بانتظام على مقر للشرطة.

وقال محامي ألتان فيجن كاليكوسو إن من بين الأسباب التي ذكرتها المحكمة في حيثيات حكمها بإعادة سجنه أن هناك مخاوف من هروبه من البلاد فضلا عن عدم إظهاره الندم وخطوره جرائمه.

وبعد مثوله أمام المحكمة لفترة وجيزة، تم نقل ألتان إلى سجن سيليفيري في إسطنبول.

وتابع بيان الاتحاد الأوروبي "حرية الإعلام وحرية التعبير أمران مهمان لأي ديمقراطية تعمل جيدا".

وأضاف البيان "يجب أن يقوم الصحفيون بعملهم يجب ألا يكون مكانهم في السجن".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق