أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

150 ألف رجل شرطة يتولون أمن الانتخابات البرلمانية الإيرانية




أكد قائد الشرطة الإيرانية العميد حسين اشتري، أن 150 ألف رجل شرطة سيحافظون على أمن الانتخابات البرلمانية المقبلة، مشيرا إلى أن أمن الانتخابات هو "خط أحمر".
وقال العميد اشتري للصحفيين: "من بين المراجع الأربعة للرد على استفسارات مجلس صيانة الدستور، هي قوى الأمن الداخلي، ولحسن الحظ ولامتلاكنا قواعد البيانات، باستطاعتنا الرد على استفسارات مجلس صيانة الدستور، حيث كان سابقا يستعلم من شرطة المباحث وشرطة مكافحة المخدرات وشرطة الأمن والإنتربول".
مجلس صيانة الدستور يؤيد صحة الانتخابات الرئاسية الإيرانية

وأضاف: "المسألة الثانية هي أمن الدوائر الانتخابية، وهي أمانة في أعناقنا، فمع التخطيط الدقيق وإعداد قائمة بالأحداث السابقة، ستجرى الانتخابات في هدوء تام، والخط الأحمر لدينا هو أمن الانتخابات ولا نجامل أحدا في ذلك".
وأكد المسئول الأمني، استعداد الشرطة الإيرانية للتعاون مع مكاتب الإشراف على الانتخابات التابعة لمجلس صيانة الدستور لإقامة انتخابات المجلس في جميع المحافظات في أجواء هادئة، مشيرا إلى احتمال مشاركة قوات التعبئة إلى جانب الشرطة في الحفاظ على أمن الانتخابات.
وسيفتح باب الترشيح لانتخابات مجلس الشورى الإيراني في دورته الحادية عشرة، يوم الثاني من ديسمبر المقبل، ويستمر لمدة أسبوع واحد، فيما ستجري الانتخابات يوم 21 فبراير عام 2020.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق