اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

رئيس “الوطنية للصحافة”: الفضائيات والسوشيال ميديا مليئة بدعاة التطرّف




كتب- مصطفى علي:

أكد كرم جبر، رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، أهمية تحديد قواعد ومقومات لمن يتصدى للحديث في الشأن العام، لافتًا إلى أن مسرح الفضائيات والسوشيال ميديا مليء بكل أسف بدعاة التطرّف.

جاء ذلك خلال أولى الجلسات التحضيرية لمؤتمر "الشأن العام" مساء اليوم بدار التحرير، بحضور الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف والمهندس أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة والدكتور محمد العصار وزير الإنتاج الحربي، والتي تعقد تمهيدا للمؤتمر الذي تعقده وزارة الأوقاف بعنوان "قواعد ومقومات الحديث في الشأن العام".

وأشار جبر إلى أنه من بين القضايا المطروحة للجدال على سبيل المثال؛ "من الذي يستحق لقب الشهيد"، فأصبحت مثل هذه النقاشات تفعل ابعد مما تفعله عمليات غسيل المخ وما تفعله المخابرات.

وشدد رئيس الهيئة الوطنية للصحافة على أن هوية مصر مزيج يحتوي كل الجنسيات والشخصيات، وأن المجتمع المصري يحتاج للتوصل إلى تحديد "من هو المؤهل لأن يتحدث في الشئون المختلفة، لكي تتضح مصادر استقاء الناس لمعلوماتها".

وقال سعد سليم رئيس تحرير الجمهورية، إن دار التحرير تتشرف باستضافة أولى جلسات التحضير لمؤتمر "مقومات وقواعد الحديث في الشأن العام" والذي وجه بعقده الرئيس عبد الفتاح السيسي، برعاية من وزارة الأوقاف.

وأشار سليم إلى أن استدعاء نماذج وطرق قديمة في مواجهة المخاطر التي تواجه الدولة المصرية قد لا يصلح في ظل تحديات استثنائية تواجهها مثل الإرهاب.

وقال عبد الرازق توفيق رئيس مجلس إدارة دار التحرير إن الدكتور محمد مختار جمعة اختص مؤسسة دار التحرير بأولى الجلسات التحضيرية للمؤتمر بالمؤسسات الصحفية القومية؛ مضيفا "عليا أن نعلم من له أن يتحدث في الشأن العام، فقد كثرت الأحاديث في الفترة الاخيرة دون ضوابط".

يدير الجلسة الكاتب الصحفى كرم جبر، بحضور علي حسن رئيس مجلس إدارة وتحرير وكالة انباء الشرق الأوسط، حمدي الكنيسي نقيب الإعلاميين السابق، عبد الله حسن وكيل الهيئة الوطنية للصحافة، كما يحضر الجلسة الدكتور عبد الله النجار عضو مجمع البحوث، والدكتورة هويدا مصطفى عميد كلية الإعلام جامعة القاهرة ، والدكتور سامى الشريف استاذ الإعلام، والدكتورة رشا راغب مدير الأكاديمية الوطنية للتدريب، ونخبة واسعة من العلماء والمفكرين والإعلاميين والمثقفين والكتاب.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق