أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

كوريا الشمالية: لا مكان للشطر الجنوبي في مشروع تطوير منتجع جبل “كومكانج”




سول/بيونج يانج – (أ ش أ):

أعلنت كوريا الشمالية، اليوم الجمعة، أنها وجهت إنذارًا أخيرًا إلى كوريا الجنوبية لإزالة منشآتها في منتجع جبل كومكانج، غير أن الجنوب لا يزال صامتا.

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية في مقال تحليلي تحت عنوان "جبل كومكانج ليس ملكا مشتركا بين الكوريتين" إن بيونج يانج أرسلت في 11 من الشهر الجاري إنذارًا أخيرًا إلى كوريا الجنوبية، ذكرت فيه أن الشمال سيتخذ إجراء أحادي الجانب لإزالة المنشآت الجنوبية في المنتجع إذا ظل الجنوب متمسكا بمطالبه عديمة الفائدة، وباعتبار أنه متنازل عن القيام بإزالة المنشآت بنفسه.

وأضافت أن السلطات الكورية الجنوبية لا تزال صامتة حتى اليوم قائلة "ليس لها ما تقوله لنا وليس لها مبرر لحفظ ماء وجهها، ولا فائدة حتى ولو التمست لنفسها العذر بعد الان".. حسبما نقلت وكالة أنباء

يونهاب الكورية الجنوبية.

وذكرت الوكالة أن الشمال يعتزم تطوير جبل كومكانج إلى منطقة ثقافية وسياحية عالمية بطريقته الخاصة، مشددا على أنه لا يوجد مكان لكوريا الجنوبية في هذا الشأن .

وأفادت بأن السلطات الكورية الجنوبية كانت تترك منشآتها في المنتجع مهملة خلال حوالي 10 سنوات خوفا من الولايات المتحدة، لافتة إلى أن بيونج يانج وجهت عدة مرات إخطارات إلى سيئول فيما يتعلق بإزالة المنشآت الجنوبية لأن إزالة المنشآت القديمة هي الخطوة الأولى لتطوير جبل كومكانج تماشيا مع أهداف الشعب ومتطلباته.

يذكر أن المنشآت الجنوبية تم تصميمها لبرنامج الجولات السياحية المشتركة إلى جبل كومكانج على الساحل الشرقي بكوريا الشمالية، غير أنه تم تعليق البرنامج في عام 2008 إثر مقتل سائحة كورية جنوبية برصاص أحد الحراس الكوريين الشماليين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق