اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

برلماني: المنصة الاستثمارية المصرية الإماراتية نجاح جديد للرئيس السيسي




كتب- أحمد علي:

قال الدكتور حسن بسيوني، عضو مجلس النواب وعضو لجنة إعداد مشروع الدستور، إن الإعلان عن تأسيس منصة استثمارية مشتركة بين مصر والإمارات بقيمة 20 مليار دولار، على هامش زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي لأبوظبي، يمثل إضافة جديدة لخطوات التنمية والنهوض بالاقتصاد المصري، ويزيد من آفاق الاستثمار في البلدين، كما يمثل نجاحًا جديدًا للرئيس السيسي.

وأضاف بسيوني في تصريحات له، أن تأسيس المنصة يهدف لتعزيز الاستثمار المشترك بين البلدين في مجموعة متنوعة من القطاعات والمجالات والأصول، عبر شركة أبوظبي التنموية القابضة وصندوق مصر السيادي، ما يعكس مدى ثقة الجانب الإماراتي في الاقتصاد المصري، وهو بمثابة شهادة لمصر بأنها محل ثقة للاستثمارات العربية والأجنبية.

وأشار عضو مجلس النواب، إلى أن الشراكة الاستثمارية المهمة، تؤكد أهمية خطوة مصر السابقة في تدشين الصندوق السيادي، حيث أصبح ينظر إليه المستثمرين من جميع أنحاء العالم لما يملكه من أصول واستثمارات ضخمة، وسط توقعات بوجود استثمارات جديدة تهدف لنمو أصول الصندوق، وزيادة عوائده وأرباحه.

وتوقع عضو مجلس النواب، أن تكون المنصة الاستثمارية المصرية الإماراتية الجديدة، واجهة استثمارية كبيرة جاذبة لرؤوس الأموال الأجنبية في مختلف القطاعات، مطالبًا الحكومة بالاهتمام بقطاعات الصناعة والتكنولوجيا والصحة بشكل خاص، لما تمثله تلك القطاعات من أهمية كبيرة لدعم جهود الإصلاح وترجمتها على أرض الواقع.

وأعلنت رئاسة الجمهورية، تأسيس الإمارات ومصر منصة استثمارية استراتيجية مشتركة بقيمة 20 مليار دولار للاستثمار المشترك في مجموعة متنوعة من القطاعات والمجالات والأصول، عبر شركة أبوظبي التنموية القابضة وصندوق مصر السيادي.

وتتمحور أهداف المنصة حول تأسيس مشاريع استثمارية مشتركة وتحقيق عائد اقتصادي للطرفين، والقطاعات المستهدفة هي "الصناعات التحويلية، الطاقة، التكنولوجيا والعقارات والسياحة، الأغذية والرعاية الصحية، الخدمات اللوجيستية والمالية، مشاريع البنية التحتية".

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق