اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

خاص| الزراعة تكشف تفاصيل مشروع الاستزراع السمكي التكاملي




كتب- أحمد مسعد:

كشفت الدكتورة منى محرز نائب وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، التفاصيل الكاملة لمشروع الاستزراع السمكي التكاملي الذي يتم تنفيذه بطريقة "الاستزراع المكثف".

وقالت محرز في تصريح خاص لـ"مصراوي"، إن الوزراة ستطلق مشروع الاستزراع السمكي المكثف، مطلع الأسبوع المقبل، مشيرة إلى أن المشروع يحتاج إلى تقنية عالية المستوى، يتم التحكم في كل عوامل الإنتاج من تصميم الأحواض، وجودة المياه، والأعلاف، بالإضافة إلى مكافحة الأمراض، مضيفة أن الاستزراع المكثف يتميز بارتفاع عدد الأسماك المستزرعة في وحدة المساحة، بالإضافة إلى ارتفاع الإنتاجية.

ولفتت نائب وزير الزراعة، إلى إمكانية تنفيذ المشروع في جميع الأراضي المخصصة للاستصلاح، ذات التربة الرملية أو الفقيرة، موضحة أنه يمكن إنشاء 1000 مزرعة سمكية مكثفة لإنتاج 90 ألف طن سنويًا، بحيث يصل إجمالي الإنتاج إلى 450 ألف طن بعد 5 سنوات.

وأوضحت أن الحجم المائي لأحواض الاستزراع السمكي يكفي فقط لمقننات الأرض الزراعية الملحقة، مؤكدة ضرورة الالتزام بقواعد تربية أسماك المياه العذبة، من خلال ضبط درجة الحرارة المثلى لتربية أسماك البلطي من 22 إلى 28 درجة مئوية.

وأضافت نائب وزير الزراعة، أنه مع بداية الاستزراع في أحواض التربية بأسماك صغيرة (إصبعيات) لا يقل وزنها عن 20 جرامًا، لتخفيض زمن دورة التربية إلى أقل من 6 أشهر.

وأشارت محرز، إلى أن المشروع يهدف إلى زيادة إنتاج أسماك البلطي على مياه الآبار، بالإضافة إلى تدوير المياه وتعظيم العائد من وحدة المياه للاستزراع السمكي، ثم استخدام المياه في الري.

واختتمت أن الأسماك مستخدِمة للمياه وليست مستهلكة لها، بحيث أن كل طن علف تستهلكه الأسماك في التغذية يخرج بعد هضمه في مياه الحوض 125 كيلوجرام نيتروجين؛ ما يساعد في زيادة الإنتاج الزراعي.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق