أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

من هو محمد الصفدي المرشح لرئاسة الحكومة اللبنانية؟




أكد وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل، أن محمد الصفدي وافق على تولي رئاسة الحكومة المقبلة "في حال حظي اسمه بموافقة القوى السياسية الأساسية المشاركة في الحكومة"، مضيفا، "يفترض أن تبدأ الاستشارات يوم الإثنين 18 تشرين الثاني 2019".
وكانت مصادر مقربة من الحكومة قد رفضت الكشف عن اسمها ووسائل إعلام محلية، تحدثت ليل الخميس عن اتفاق بين كل من رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري والتيار الوطني الحر بزعامة رئيس الجمهورية ميشال عون وكل من حزب الله وحركة أمل، على تسمية وزير المالية السابق محمد الصفدي (75 عامًا) رئيسًا للحكومة الجديدة.
إعلامي لبناني: اتفاق على اختيار الصفدي رئيسًا للحكومة

محمد الصفدي من مواليد 1944، وهو سياسي ورجل أعمال لبناني، حاصل على إجازة في العلوم الإدارية من الجامعة الأمريكية في بيروت سنة 1968.
بدأ حياته في التجارة في طرابلس، ثم انتقل إلى بيروت وذلك في عام 1969، ومنها انتقل إلى السعودية بعام 1975، وتوسعت أعماله في عدد من الدول العربية وأوروبا من خلال مشاريع استثمارية متنوعة شملت قطاعات البناء والإسكان والطيران والتكنولوجيا والسياحة والمصارف. وقام بعام 2000 بإطلاق «مؤسسة الصفدي التنموية».
انتخب نائبًا عن المقعد السني في طرابلس في عام 2000، وأعيد انتخابه عن نفس المقعد بعام 2005 و2009.
شارك بعدة حكومات كوزير: بالفترة من 19 يوليو 2005 إلى 11 يوليو 2008، حيث عين وزيرًا للأشغال العامة والنقل وذلك بحكومة فؤاد السنيورة بعهد الرئيس إميل لحود.
كما شارك كوزير في الفترة من 11 يوليو 2008 إلى 9 نوفمبر 2009، حيث عين وزيرًا للاقتصاد الوطني والتجارة، وذلك في حكومة فؤاد السنيورة بعهد الرئيس ميشال سليمان.
بالفترة من 9 نوفمبر 2009 إلى 13 يونيو 2011 أعيد تعيينه وزيرًا للاقتصاد الوطني والتجارة، وذلك في حكومة سعد الدين الحريري بعهد الرئيس ميشال سليمان.
بالفترة من 13 يونيو 2011 إلى 15 فبراير 2014 عين وزيرًا للمال، وذلك في حكومة الرئيس نجيب ميقاتي بعهد الرئيس ميشال سليمان.
لديه عضوية في عدد من المجالس الجامعية: مجلس المستشارين في معهد جامعة جون كينيدي في جامعة هارفارد، مجلس الأمناء في الجامعة اللبنانية الأمريكية، ومجلس أمناء مؤسسة تدريب الرواد اللبنانية، ومجلس أمناء جامعة الجنان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق