أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

وثائق مسربة تكشف تفاصيل اضطهاد المسلمين بمنطقة شينجيانج في الصين




كشفت وثائق الحكومة الصينية المسربة، عن الاعتقالات الجماعية التي تقوم بها الصين لمسلمي الـ "الأيجور" والأقليات الأخرى في منطقة شينجيانج، بتوجيهات من الرئيس الصيني "شي جين بينج".
وأكد بعض خبراء الأمم المتحدة، أن ما لا يقل عن مليون شخص من المسلمين الأيجور، وبعض المنتمين لأقليات أخرى، أغلبها مسلمة، اعتقلوا في معسكرات بـ "شينجيانج"، في حملة واجهت إدانات دولية كبرى.
وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانيه، فإن عضوًا بالمؤسسة السياسية الصينية سرب هذه الوثائق، التي تظهر الرئيس الصيني، وهو يلقي سلسلة من الخطابات على المسئولين خلال وبعد زيارة قام بها في 2014 لمنطقة شينجيانج، عقب قيام مسلحين من الإيجور بقتل 31 شخصا طعنا في محطة للقطارات، بالإضافة إلى دعوته إلى نضال شامل ضد الإرهاب والتسلل والانفصالية، وطالبهم بعدم إظهار رحمة مطلقا.
وتنفي بكين إساءة معاملة "الإيجور المسلمين" أو أي أقليات أخرى في شينجيانج، وتؤكد توفيرها تدريبا مهنيا للمساعدة في وقف التطرف الإسلامي والانفصالية وتعليم مهارات جديدة داخل هذه المنطقة.
ولم ترد وزارة الخارجية الصينية على طلب أرسلته "رويترز" بالفاكس للتعليق على ذلك اليوم، الأحد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق