أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

التنبؤ بالفشل.. سبب تأجيل القمة العربية الأفريقية في السعودية




أعلن أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية خلال آخر اجتماع لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري عن موعد عقد القمة العربية الأفريقية في دورتها الخامسة والتي تستضيفها المملكة العربية السعودية يوم 25 سبتمبر من العام الجارى، ولكن إعلان الأمين العام للموعد أثار الشكوك داخل أروقة الجامعة العربية بشأن نجاح عقد هذه القمة المزعمة.
وجاءت تصريحات السفير حسام زكى، الأمين العام المساعد بجامعة الدول العربية بشأن تأجيل القمة العربية الأفريقية إلى أجل غير مسمى ليؤكد الشكوك الدبلوماسية بشأن عدم ضمان نجاح القمة في حالة الإصرار على عقدها في موعدها.
وحرص الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية على التأكيد بعدم وجود سبب واضح لتأجيل القمة الأفريقية التي عدت آخر مرة لها في غينيا الإستوائية عام 2016.
وأكد مصدر عربى أن الإجابة على تساؤلات البعض بشأن تأجيل القمة تتعلق بنتائج القمة الرابعة عام 2016 بغينيا الإستوائية والتي تعثرت على خلفية انسحاب 9 دول عربية غداة انطلاق القمة وهم «السعودية، الإمارات، البحرين، قطر، عمان، الأردن، الصومال، اليمن» تضامنا مع المغرب في الاحتجاج بسبب وجود مقعد لجبهة الوليساريو الانفصالية كممثل عن الصحراء بالقمة.
وأوضح المصدر أن جميع المؤشرات تشير إلى تأجيل القمة بسبب عدم التجهيز لها حتى الآن على الرغم من مزاعم انعقادها في الثلث الأخير من الشهر الجارى، منوها إلى أن الأوضاع التي تشهدها المنطقة العربية من حالة عدم الاستقرار السياسي والأمني والاقتصادي تنبئ بعدم نجاح القمة.
الشئون العربية بالبرلمان تستعرض نتائج القمة الأفريقية

واختتمت أعمال القمة العربية الأفريقية في دورتها الرابعة عام 2016 أعمالها وسط تأكيد القادة الحاضرين على الشراكة الكاملة والبناء على ما سبق، والتطلع للمستقبل بروح أخوية، وإبعاد شبح التدخلات الخارجية في الشئون الداخلية للإقليمين، مجددين التزامهم بمواصلة الجهود المشتركة من أجل تحقيق تطلعات الشعوب وتعزيز العلاقات الأخوية الطويلة الأمد بين أفريقيا والعالم العربى على أساس المصالح والمنافع المتبادلة، والتغلب على التحديات، وإزالة العقبات أمام تفعيل التعاون الأفريقى ــ العربى وتطويره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق