أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

هول: يجب أن يكون الصحفيون قادرين على التغطية دون خوف




فلسطين – (أ ش أ)

قال القنصل البريطاني العام في القدس فيليب هول إنه يجب أن يكون الصحفيون قادرين على التغطية الصحفية الحرة دون خوف من العنف أو الإصابة.

وأضاف هول ، في بيان مساء اليوم الاثنين ، "بعد ما شهدناه من خسارة فادحة في الأرواح في غزة، نشعر بقلق شديد إزاء آخر الأخبار حول تعرض أشخاص لإطلاق نار في الضفة الغربية أيضا ولا سيما الصحفي معاذ عمارنة الذي فقد عينه خلال تغطيته احتجاج على مصادرة الأراضي لصالح مستوطنة غير قانونية".

يذكر أن قوات الاحتلال الإسرائيلي استهدفت معاذ أثناء تغطيته أحداث الاستيلاء وتجريف الأراضي في بلدة صوريف شمال غرب الخليل بالضفة المحتلة، يوم الجمعة الماضي، بالرغم من ارتدائه زي الصحفيين المميز ، حيث استهدفه قناص إسرائيلي برصاص من النوع المحرم دوليا.

من جانبها، اعتبرت نقابة الصحفيين الفلسطينيين استهداف عمارنة من قبل قناص من جيش الاحتلال جريمة مغطاة بقرار سياسي وتمت عن سابق إصرار، وأن غياب الردع والمحاسبة الدولية للاحتلال يشجعه على ارتكاب مزيد من الجرائم بحق الصحفيين، وهو ما يضع إسرائيل في خانة الدول الأكثر بطشا بحرية العمل الصحفي.

ودعت الأمم المتحدة إلى صيانة وتنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 2222 لعام 2015، وضرورة إيجاد آليات ملزمة لتنفيذه، وتوفير الحماية الميدانية للعمل الصحفي في الأراضي الفلسطينية المحتلة، ومحاسبة قادة الاحتلال على جرائمهم المستمرة بحق الصحفيين ووسائل الإعلام الفلسطينية.

وفي السياق، قال مركز الميزان لحقوق الإنسان إن قوات الاحتلال تهدف الى منع التغطية الصحفية ودفع الصحفيين للابتعاد عن أماكن الأحداث، باستخدام أنواع مختلفة من الأسلحة وبالرغم من وضوح شارة الصحفيين.

ولفت منتدى الإعلاميين الفلسطينيين إلى أن الاستهداف الإسرائيلي للصحفيين على مدار مسيرات العودة منذ نهاية مارس 2018 أفضى لاستشهاد ياسر مرتجى وأحمد أبو حسين فضلا عن إصابة أكثر من 200 صحفي وصحفية برصاص وقنابل الغاز ، في أوضح صور الاستخفاف والاستهتار الإسرائيلي المعتاد بالقوانين والمبادئ والأعراف الدولية والإنسانية المؤكدة على حرية الصحافة وحماية الصحفيين.

ويملك الاحتلال الإسرائيلي سجلا عريضا في استهداف الصحفيين الذين يغطون الأحداث في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وقد اغتال العديد منهم في مناطق مختلفة دون محاسبة.

وبلغ عدد الانتهاكات الإسرائيلية بحق الصحفيين الفلسطينيين ووسائل الإعلام (679) انتهاكا في العام الماضي (2018)، بحسب الرصد الذي قامت به وزارة الاعلام الفلسطينية ـ المكتب الصحفي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق