أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

دبلوماسي أمريكي: لقاء الحرس الثوري والإخوان بتركيا اجتماع بين كيانين إرهابيين




واشنطن – (أ ش أ):

قال المبعوث الأمريكي الخاص بإيران، براين هوك، إن اللقاء الذي جمع بين الحرس الثوري الإيراني وتنظيم الإخوان مؤخرًا في تركيا، بمثابة اجتماع بين كيانين إرهابيين، وليس بالأمر المفاجئ، في إشارة منه إلى التسريبات الاستخباراتية التي كشف عنها موقع "إنترسبت" الأمريكي مؤخرًا.

وأضاف هوك، في حوار خاص مع قناة "سكاي نيوز" الفضائية بثته اليوم الثلاثاء، أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعطت أولوية لعزل النظام الإيراني وأذرعه دبلوماسيًا، وفرض سلسلة من العقوبات على طهران، مؤكدًا دعم الولايات المتحدة للشعب الإيراني في مطالبه، وأن الشعب سئم من النظام الذي فشل في تأدية مهامه.

وأضاف: "على إيران التوقف عن تمويل الميليشيات في العراق ولبنان واليمن"، لافتًا إلى أن النظام الإيراني يدفع اليوم ثمن التآمر على الدول الأخرى.

وأوضح هوك -خلال حواره- أن "التظاهرات في العراق ولبنان تؤكد رفض سياسة تصدير الثورة التي يعتمدها النظام الإيراني"، مضيفًا أن الشعب العراقي يريد إنهاء الهيمنة الإيرانية على بلاده.

واستطرد قائلًا إن هناك عقوبات ستوقع ضد أي مسؤولين عراقيين يسرقون ثروة الشعب، في ظل مساعي إيران لفرض الهيمنة على العراق، معلقًا عن الدعم الأمريكي للاحتجاجات في العراق بأن واشنطن أنفقت الكثير من الأموال لدعم الشعب العراقي، وأن المرشد الإيراني وقاسم سليماني يريدان أن يأخذا العراق إلى نموذج حزب الله في لبنان.

وأضاف هوك أن "إيران تسعى أيضًا إلى تحويل جماعة الحوثيين في اليمن إلى نموذج مشابه لحزب الله في لبنان، ونعلم أن هناك ضباطًا إيرانيين يعملون مع الحوثيين في اليمن"، مؤكدًا أن تصدير النظام الطائفي الإيراني يقوض السلام في منطقة الشرق الأوسط.

وعلق على احتجاجات إيران قائلًا إن الحرس الثوري هو من يزعزع الاستقرار في البلاد، ونحن ندعم الشعب الإيراني في مطالبه بعد أن أنفق نظام طهران الأموال في زعزعة الاستقرار في دول أخرى، وعوضًا عن ذلك نطالبه بالإنفاق على شعبه؛ لتحسين أحوالهم المعيشية".​

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق