أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

روسيا: استئناف تركيا لعمليتها في سوريا يجب أن يكون موضوع مفاوضات


موسكو- (د ب أ):

أعلن نائب رئيس اللجنة الدولية في مجلس الفيدرالية الروسي، فلاديمير جاباروف، اليوم الثلاثاء، أن استئناف تركيا المحتمل للعمليات في سوريا، يجب أن يكون موضوع مفاوضات يمكن من خلالها إقناع أنقرة بأن التكوينات الكردية سيتم سحبها من المنطقة الأمنية.

وقال جاباروف في حديث لوكالة الانباء الروسية "سبوتنيك"، نشرته اليوم الثلاثاء: "أعتقد أن احتمال استئناف أنقرة للعملية، كما ذكر وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، سيكون موضوع مفاوضات. ويجب إنهاء كل شكوك تركيا بأنه سيتم سحب القوات الكردية من المنطقة الأمنية. إذا كانت هناك شكوك، فيجب حلها من خلال المفاوضات".

وأشار إلى أن هذه المفاوضات ضرورية لتجنب الاشتباكات بين الجيشين السوري والتركي، مذكرا بأن روسيا توفي دائما بوعودها.

وأوضح جاباروف أنه "إذا وعدت روسيا بشيء ما، بما في ذلك ضمان انسحاب الوحدات الكردية، فستفي بذلك، أما بالنسبة للولايات المتحدة الأمريكية، فلا أستطيع أن أتنبأ".

وصرح وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، في وقت سابق، بأن أنقرة مستعدة لاستئناف العمليات في سوريا إذا لم تف روسيا والولايات المتحدة بالتزاماتهما بسحب الوحدات الكردية من المنطقة الأمنية.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أطلق، في التاسع من أكتوبر الماضي، عملية عسكرية تحت مسمى "نبع السلام" في شمال شرق سوريا "لتطهير هذه الأراضي من الإرهابيين"، في إشارة منه إلى "وحدات حماية الشعب" الكردية، التي تعتبرها أنقرة ذراعا لـ "حزب العمال الكردستاني"، وتنشط ضمن "قوات سوريا الديمقراطية" التي دعمتها الولايات المتحدة في إطار حملة محاربة تنظيم "داعش"، وتأمين عودة اللاجئين السوريين الذين تستضيفهم تركيا إلى بلادهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق