اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

وزيرة البيئة: نعمل على تهيئة المناخ الداعم لمنظومة النقل المستدام




كتب- محمد نصار:

أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، أن الوزارة اتخذت خطوات فعلية لتنفيذ مشروع النقل المستدام في مصر على مدار السنوات العشر السابقة بالتعاون مع شركاء التنمية ومنهم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وسيداري ومؤسسة فريدريش ايبرت الألمانية.

وأشارت فؤاد، خلال كلمتها بالمؤتمر السنوي الثاني : مستقبل التنقل الكهربائي في إطار التخطيط العمراني في مصر "تطور المركبات الكهربائية في إطار المدن المستدامة"، إلى أن الوزارة تعمل على تهيئة المناخ الداعم لمنظومة النقل المستدام بالتعاون مع الوزارات والجهات المعنية.

وأوضحت الوزيرة، أن هذا المؤتمر هو اللقاء الثاني بين الشركاء لمناقشة مستقبل التنقل الكهربائي في مصر ودراسة خبرات الدول الأخرى سواء على مستوى السياسات والحوافز للقطاع الخاص والمواطنين، وتحديات تطبيق المنظومة في مصر، لافتة إلى أن رسم مستقبل أكثر استدامة لمصر من أولويات عمل الوزارة من خلال تحقيق كفاءة استخدام الموارد ورفع الوعي والقدرة على مواجهة آثار التغيرات المناخية، موضحة أنه يتم إعداد الدراسات والسياسات للنقل المستدام في مصر ومنه النقل الكهربائي واستخدام الغاز الطبيعي كوقود بما يساعد على خفض معدلات تلوث الهواء وآثار التغيرات المناخية.

وأضافت فؤاد، أن وزارة البيئة تعمل على تهيئة المناخ الداعم لمنظومة النقل المستدام بالتعاون مع الوزارات المعنية ومنها النقل والإنتاج الحربي والهيئة العربية للتصنيع، في ظل دعم القيادة السياسية والتحول الاقتصادي والاجتماعي الذي تشهده البلاد، لتحقيق التنمية المنشودة والعدالة في توزيع الموارد وكفاءة استخدامها والاستفادة من الكفاءات البشرية، بما يحقق دولة قوية بالتصنيع والتدريب والموارد البشرية والفرص المتاحة للاستثمار ودمج المجتمع المدني والشباب.

كما أوضحت أننا نسعى لخلق مدن ومجتمعات عمرانية جديدة قادرة على التصدي لآثار التغيرات المناخية وتضم منظومة متكاملة للنقل المستدام والكهربائي، وإعادة استخدام المخلفات، مستشهدة بالعاصمة الإدارية الجديدة كنموذج راعي النظم الخاصة بالتنمية المستدامة نسعى لتكراره في مواقع أخرى، كما يتم التعامل مع الوضع البيئي للقاهرة الكبرى في الوقت ذاته ومعالجة مشكلات التلوث المختلفة بها.

نظم المؤتمر مؤسسة فريدتش إيبرت الألمانية، بالتعاون مع وزارة البيئة، ومركز البيئة والتنمية للإقليم العربي وأوروبا (سيداري)، بحضور السفير سيريل نون، سفير ألمانيا بالقاهرة، والدكتور حسام علام، المدير الإقليمي لقطاع النمو المستدام بسيداري، وكريستينا كامبمان، عضو مجلس إدارة مؤسسة فريدتيش إيبرت، وعدد من القيادات والخبراء المصريين والدوليين في مجال التنقل الكهربائي والتنقل المستدام والتخطيط العمراني.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق