اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

برلمانية تطالب بمراجعة جميع التشريعات المتعلقة بحماية الطفل




كتب- أحمد علي:

قالت النائبة داليا يوسف، عضو مجلس النواب، ‘ن واقعة "طفلى بئر السلم" لا ينبغي أن تمر مرور الكرام، فقد فضحت هذه الواقعة عوار قوانين الأحوال الشخصية، والمجلس القومى للأمومة والطفولة، ووزارة الصحة، وكشفت الإهمال الكبير في حقوق الطفل المصري.

وأشارت عضو مجلس النواب، إلى غياب دور المجلس القومي للأمومة والطفولة في حماية هؤلاء الأطفال خاصة وأن الخلافات بين الأم والأب تعود لأكثر من عامين، وقد سبق وأن أتهمت الأم الأب بخطف الأطفال.

وأكدت داليا يوسف، أنه يوجد أيضا قصور كبير من وزارة الصحة، فكيف لطفل بلغ من العمر 4 أشهر ولم يتم تسجيله إلى الآن، وهو ما يعد مخالف للدستور والقانون والمعاهدات والمواثيق الدولية التي وقعت عليها مصر.

وأضافت عضو مجلس النواب، أن الطفل المصرى يحتاج إلى إعادة النظر في كل القوانين والمؤسسات المختصة به سواء قوانين الأحوال الشخصية قوانين الطفل المعاهادات الدولية، كما أن المجلس القومي للأمومة والطفولة يحتاج إلى إعادة هيكلة بحيث يصبح هيئة فاعلة تؤدى دورها في المجتمع بما يخدم مصالح الطفل والمجتمع فما فائدة إطلاق لعبة لتعليم الأطفال مفاهيم المساواة وهم غير مقيدين في سجلات الدولة.

وشددت داليا يوسف، على أهمية تغيير قوانين الأحوال الشخصية لما لها من دور كبير في مثل هذة الظواهر الغريبة على المجتمع المصري، ويجب أن تتبلور فلسفة القانون حول كيفية حماية الطفل وتحقيق الأمان والرعاية اللازمة لكي ينشأ نشأة سوية، والنص على عقوبات صارمة للأب والأم في حال تعرض الطفل لأي نوع من أنواع الإساءة أو الإهمال.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق