اخبار المنوعات

«فن أبو ظبي».. يبرز دور مصر في بناء قصر الحصن



واصل معرض «فن أبوظبى» فعالياته لليوم الثانى، بعد حضور قوى للمشاركات الدولية التي تخطت 21 مدينة من كافة أنحاء العالم، وبمشاركة مصرية لعدد من الفنانين والفنانات المصريين.

وشهد اليوم الثانى تراجعًا في استقبال الزوار نظرا لهطول أمطار على إمارة أبوظبى، كانت قد تسبب الإعلان عنها مسبقا في تقديم موعد افتتاح المعرض، الذي تم مساء أمس الأول بدلا من أمس.

وقالت العنود الحمادى، رئيسة معرض فن أبوظبى لـ«المصرى اليوم» على هامش لقاء صحفى، إن هناك تطلعا لتعاون قوى بين إدارة المعرض والجانب المصرى، خاصة أن مصر أحد أهم الدول التي تتميز في مجال الفنون التشكيلية والرسم.

وأضافت أن مصر لديها ثقافة وحضارة عريقة يمكن عرضها عبر معرض أبوظبى في دورته المقبلة، خاصة بعد مشاركة عدد من شباب الفنانين المصريين في الدورة الحالية لأول مرة.

وتابعت: «لدينا مصريون يساهمون في إدارة المعرض وهم مميزون، ونتطلع في المعرض لمشاركة مصرية أوسع سيتم الترتيب لها عبر إجراء زيارات متبادلة».

وأوضحت أن المعرض هذا العام تقدم له 1000 عارض، إلا أنه وقع الاختيار على 50 عارضا فقط بعد تخطيهم الشروط ومعايير التقييم التي طبقتها لجنة متخصصة تضم كبار المقيمين في العالم. وأشارت إلى أنه يتم بيع اللوحات عبر إدارة المعرض وتتطلع إدارة المعرض للمزيد من المشاركات. ونظم القائمون على المعرض زيارة إلى قصر الحصن الذي يعد منشأ أسرة الشيخ آل نهيان وتضم الشيخ شخبوط والشيخ زايد ووالدتهما، وهو بيت تحول لمتحف كبير يضم مقتنيات أثرية قبل وأثناء تأسيس إمارة أبوظبى.

ورصدت جولة «المصرى اليوم» بمتحف قصر الحصن، إحدى الوثائق التي أظهرت تولى خبير التخطيط المصرى الدكتور عبدالرحمن مخلوف، مهمة تخطيط القصر والبت في اختيار الفائزين بمناقصة بناء سور القصر والكهرباء الخاصة به.

كما وضعت إمارة أبوظبى النسخة الأصلية لأول عقد حق امتياز لاستكشاف النفط والذى كان نقطة تحول للإمارات العربية المتحدة، والتى وقعها الشيخ شخبوط بن سلطان بن زايد آل نهيان عام 1939 مع ستيفن هامسلى لونفريج، ممثل الشركة الإنجليزية، التي مقرها لندن وهى شركة «السواحل المسالمة» بالإضافة لجواز سفر خاص صدر من حكومة أبوظبى وكان باسم الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

المصدر: المصري اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق