أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

“أوكرانيا جيت”.. دبلوماسي بارز يكشف ضغوط ترامب على كييف




كشف دبلوماسي أمريكي تفاصيل جديدة عن ضغوط إدارة الرئيس ترامب لحمل أوكرانيا على إجراء تحقيقات ضد باين ونجله. وبينما قال الديمقراطيون إن شهادة السفير عززت قضيتهم في عزل ترامب، قال البيت الأبيض وترامب نفسه إن الشهادة برأته.
قال السفير الأمريكي لدى الاتحاد الأوروبي جوردون سوندلاند في شهادته أمام التحقيق الذي يقوده الديمقراطيون ضد ترامب إنه "اتبع أوامر الرئيس" بالعمل مع رودي جولياني المحامي الشخصي لترامب، الذي كان بدوره يدفع أوكرانيا لفتح تحقيقين قد يساعدان ترامب في حملة إعادة انتخابه في 2020.
وأضاف سونلاند إنه أرسل رسالة بالبريد الإلكتروني لمسؤولين من بينهم بومبيو والقائم بأعمال كبير موظفي البيت الأبيض ميك مولفاني ووزير الطاقة ريك بيري في 19 يوليو تموز، مفادها بأن الرئيس الأوكراني الجديد (فولوديمير زيلينسكي) مستعد لطمأنة ترامب بأنه "سيجري تحقيقا كاملا وشفافا" ضد جو بايد وابنه هنتر و"سيسلك كل الطرق".
وقال سوندلاند عن رسالة البريد الإلكتروني التي أرسلها قبل الاتصال الهاتفي في 25 يوليو تموز بين ترامب وزيلينسكي الذي أدى إلى فتح التحقيق في القضية "الجميع كان جزءا من الأمر. لم يكن سرا".
ويركز التحقيق على المكالمة الهاتفية التي طلب فيها ترامب من زيلينسكي فتح تحقيق فساد مع بايدن وابنه هنتر وفي أمر نظرية لا تستند إلى أساس بأن أوكرانيا وليست روسيا، هي التي تدخلت في الانتخابات الأمريكية عام 2016. وعمل هنتر بايدن في مجلس إدارة شركة بوريسما الأوكرانية.
وبايدن من المرشحين الأوفر حظا لنيل ترشيح الحزب الديمقراطي لمواجهة ترامب في الانتخابات الرئاسية في نوفمبر تشرين الثاني 2020. واتهم ترامب بايدن بالفساد دون تقديم أدلة. ونفى بايدن ارتكاب أي مخالفات.
ترامب يجب أن ينتهي التحقيق
وردا على ما قاله سوندلاند، قالت ستيفاني جريشام المتحدثة باسم البيت الأبيض في بيان "على الرغم من أن معظم إفادة السفير سوندلاند تتعلق بافتراضاته ومعتقداته، بدلا من الحقائق الصلبة، فقد شهد بأن الرئيس ترامب لم يخبره أبدا أن هناك صلة بين اجتماع في البيت الأبيض أو المساعدات لأوكرانيا والحصول على تصريح علني من الرئيس زيلينسكي".
فيما اعتبر ترامب نفسه منتصرا في أعقاب شهادة سوندلاند أمام الكونجرس، وقال ترامب في تكساس: "لم نفز فقط اليوم بل انتهى الأمر". وأضاف: "أعتقد أن الأمر كان رائعا، وأعتقد أنه يتعين عليهم إنهاؤه الآن". وأكد ترامب على تويتر أن سوندلاند على العكس قد برأه، وطالب بالإنهاء الفوري للتحقيق بهدف عزله. وقال "حملة مطاردة العزل انتهت الآن.. يجب أن تنتهي حملة المطاردة الآن. انها سيئة جدا لبلدنا".
أما الديمقراطيون فقد اعتبروا أن شهادة سوندلاند تدعم بقوة مزاعم إساءة استخدام السلطة التي تبرر عزل ترامب. وقال آدم شيف رئيس اللجنة التي تقود التحقيق "شهادة اليوم هي من بين أهم الأدلة حتى الآن.. فهي تمس قلب مسألة الرشوة إضافة إلى جرائم خطيرة أو مخالفات محتملة".
ويحقق الديمقراطيون أيضا فيما إذا كان ترامب أساء استغلال سلطات منصبه بحجب مساعدات أمنية لأوكرانيا بقيمة 391 مليون دولار كوسيلة للضغط عليها لإجراء التحقيقات التي تصب في صالحه. وقدمت الأموال لكييف في وقت لاحق. وكان الكونجرس قد أقر المبلغ لمساعدة أوكرانيا على محاربة الانفصاليين الذين تدعمهم روسيا في الجزء الشرقي من البلاد.
هذا المحتوى من موقع دوتش فيل اضغط هنا لعرض الموضوع بالكامل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق