اخبار السعودية

مركز “الملك سلمان” يدعم الثقافة بـ”المؤلف الشاب”


يقدم مركز الملك سلمان للشباب للعام الثاني، مبادرة ثقافية رائدة من نوعها، تهدف لدعم الشباب السعودي من الجنسين، للبدء بالتأليف في شتى المجالات، تحت مبادرة أطلق عليها اسم “المؤلف الشاب”. المركز يقوم باستقبال المؤلفات على هيئة ملفات نصية إلكترونية، بعد ذلك يتم مراجعات المشاركات من قبل لجنة مختصة، حيث تقوم هذه اللجنة بتدقيقها لمعرفة إذا كانت الشروط تنطبق عليها، والتي تم الإعلان عنها مسبقاً، وبعد عملية الفرز، يتم اختيار الكتب للنشر، حيث يتم مراجعتها لغوياً، بالإضافة إلى تولي المركز عملية التصميم والطباعة واستخراج التصاريح الإعلامية لها، والتسويق التجاري للكتاب، وهذه الإجراءات هي أكثر ما يعوق الكتاب السعوديين على البدء، حيث إن هذه العقبات، دفعت الكثير منها إلى الذهاب خارج السعودية لطباعة كتابهم الأول . المركز طرح من خلال مشاركته بالمعرض الدولي للكتاب العام الماضي 8 كتب، وهذا العام طرح المركز 6 كتب، كما ينوي العام المقبل توسيع دعمه للمؤلفين الشباب من خلال طرح 12 كاتباً، وهذا الأمر مرتبط بعدد المتقدمين للمبادرة، حيث تقدم هذا العام أكثر من 300 مشارك، ولكن لم يتم اختيار إلا 6 كتب وذلك لمطابقتها لكافة الشروط المبادرة . مبادرة المركز لا تقتصر على مساعدة المؤلف الشاب على البدء بطرح كتابه الأول فحسب، بل إنها أيضاً تعطي الكاتب المردود المادي العائد من مبيعات كتابه، بعد أن يتم خصم تكلفة الطباعة والنشر، وهذا الإجراء تم إقراره كدعم على استمرار الكتاب بالتأليف . يعرض مركز الملك سلمان للشباب بجناحه هذا العام، إصداراته الجديدة الستة ضمن مبادرته (المؤلف الشاب) في دورتها الثانية لهذا العام “بعثرات مبتعث” لمحمد المستنير، و”ندى الذكريات” لمها أحمد، و”المتاهة” لشروق الغامدي، و”مُخرج الحي” لنور محمد البار، و”مشاهير ونجوم ماتوا شباباً.. ماذا لو عاشوا أطول” لعبدالله علي المسيان، و”خطة هنبعل” لأسماء البشري، بالإضافة لإصداراته الثمانية للدورة الأولى وهي “الوصايا العشر للمستثمر” لنايف النادر، و”كنز الرحلة البيضاء” لعبدالله صايل، و”قمم كانت لها بدايات” لعبدالله القو، و”أثر طاقة الألوان” لأفراح العبرة، و”رسائل في الإدارة” لنايف النادر، و”كاسادياز” لتركي الدويش، و”الآنسة فقد” لعزة الركبان إلى جانب الكتب الأخرى التي يعدها المركز وهي “ثقافة العمل الحر”، و”شباب ناجحون” في أربعة أجزاء، وكنز الرحلة البيضاء لعبدالله صايل، و”عندما يتحدث الضوء” للمصورة نورة الناصر.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!