اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

حلمي عبدالرحمن: وزيرة الصحة رفضت تعييني مديرًا لـ”الرعاية الصحية” دون أسباب




كتب- أحمد جمعة:

قال الدكتور حلمي عبدالرحمن، رئيس قطاع الرعاية العاجلة السابق بوزارة الصحة، إن الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، رفضت اعتماد تعيينه مديرًا تنفيذياً لهيئة الرعاية الصحية، إحدى هيئات التأمين الصحي الشامل، منذ صدور القرار يونيو الماضي، قائلة له: "مش موافقة، استلم بعد ما أمشي".

كان قرار تعيين الدكتور أمير التلواني، قائما بعمل المدير التنفيذي لهيئة الرعاية الصحية، جدلًا داخل وزارة الصحة، بعد مرور 5 شهور على إصدار قرار تعيين الدكتور حلمي عبد الرحمن، دون أن يتسلم مهام عمله خلال هذه الفترة.

تعود القضية إلى مطلع يونيو من العام الجاري، عندما أعلنت هيئة الرعاية الصحية، حاجتها لشغل وظيفة مدير تنفيذي، وطرحت عددًا من الشروط والسمات الشخصية المطلوبة، ثم أتبع ذلك عقد اختبار للمتقدمين لشغل الوظيفة.

وقال حلمي عبدالرحمن، لمصراوي، إنه تم عقد الاختبارات والتصفيات على 3 مراحل، واستقرت اللجنة على 3 مرشحين، وتم عرض أفكارهم لتطوير قطاع الصحة في مصر، إلى أن استقر الاختيار عليه لشغل الوظيفة.

وأضاف: "تم عقد اللجان من خارج وزارة الصحة لمزيد من الحيادية والنزاهة، وتصدرت نتائج الاختبارات، وأبلغوني بفوزي في النهاية، وتم صدور قرار التعيين".

وفي نهاية يونيو، أصدر الدكتور خالد النوري، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، قرارًا بتعيين الدكتور حلمي عبد الرحمن مديرًا تنفيذيًا للهيئة، تنفيذا للمادة رقم 19 من قرار رئيس مجلس الوزراء رقم 2041 لسنة 2018، والتي تنص على أن يكون لهيئة الرعاية مدير تنفيذي يصدر بتعيينه وتحديد اختصاصاته قرار من مجلس الإدارة وذلك لمدة أربعة سنوات قابلة للتجديد لمرة واحدة فقط.

وأوضح "عبدالرحمن" أنه شرع في تنفيذ قرار تعيينه باستلام مهام عمله، لكنه أخُبر وقتها بأن "الوزيرة غير موافقة على تعيينه، وترغب في شخص آخر"، وطلب منه مسؤولين بالهيئة الانتظار لحين ورود الموافقة الأمنية، وإقناع الوزيرة بتعيينه.

وقال: "قولتلهم نستنى، وبعد أيام أرسلت لها رسالة أن الجهات الأمنية وافقت على القرار، فردت قائلة: أنا مش موافقة عليك استلم، بعد ما أمشي".

ولفت أن مسؤولين بالهيئة تدخلوا مرة أخرى لمحاولة إنهاء الأزمة "قالولي هنقعد معاها ونشوف واستنى شوية، ثم فوجئت بإصدار قرار لطبيب آخر، رغم أنه لم يتقدم في الإعلان ولم يخضع للاختبارات التي عقدتها الهيئة".

وسبق أن أصدرت وزيرة الصحة قرارًا في أغسطس من العام الماضي، بتعيين حلمي عبدالرحمن، رئيسا للإدارة المركزية للرعاية الحرجة والعاجلة بالوزارة، خلفا للدكتور خالد الخطيب، قبل أن يتقدم باستقالته بعد شهور قليلة.

وشغل "عبدالرحمن"، عدة مناصب منها المستشار الطبي للجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، والمستشار الطبي لمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار برئاسة مجلس الوزراء، فضلًا عن كونه أحد خريجي البرنامج الرئاسي لإعداد الكوادر القيادية.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق