اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

معهد جوته: مشروع “٦ باب شرق” مركز ثقافي متميز لعرض إبداعات الشباب




(أ ش أ):

ثمنت مدير عام معهد جوته القاهرة، المدير الإقليمي لشمال أفريقيا والشرق الأوسط للمعهد سوزانا هوون، من مكانة مدينة الإسكندرية خاصة أنها تعد رمزا حضاريا مميزا، موضحة أن مشروع "٦ باب شرق" التابع لمعهد الجوتة بالثغر يمثل مركزًا ثقافيًا متميزًا لعرض إبداعات الشباب وابتكاراتهم يهدف للتبادل والتعايش والحوار بين الفنانين.

جاء ذلك خلال افتتاحها المركز الثقافي الجديد (مشروع ٦ باب شرق) برفقه سكرتير أول رئيس القسم الثقافي، والتعليمي بالسفارة الألمانية بالقاهرة الكي كيرال مساء اليوم الخميس، بتمويل من وزارة الخارجية الألمانية، بهدف تعزيز مشاركة الشباب في مختلف النواحي الثقافية والإبداعية، وذلك بحضور مدير معهد جوته بالإسكندرية تيكلا فورش امبيارا، والعديد من الشباب وعشاق الفن والإبداع بالثغر.

وأوضحت هوون، أن المشروع يعد مركزا ثقافيا؛ للتبادل والتعايش والحوار بين الفنانين، إضافة إلى كونه فرصة للتعبير عن ثقافة المجتمع السكندري، مؤكدة أن المشروع أقيم بسواعد الشباب الذين يعبرون عن إبداعاتهم وأفكارهم، لافتة إلى الدور العالمي للفنون في ألمانيا والعالم أجمع.

ومن جانبها .. قالت تيكلا فورش امبيارًا، إن أسباب إقامة المشروع بالثغر ترجع إلى مكانة الإسكندرية، حيث تعد ثاني أكبر مدينة في مصر، كما أنها مركزا للحضارة، مضيفة أن المشروع يعد بمثابة مساحة حرة لممارسة الفنون، ومنصة تجريبية للتعاون بين العاملين في المجتمع المدني، ويهدف لتعزيز الشبكات من خلال إشراك الفاعلين بالمجال الثقافي في المدينة في إنشاء وتصميم وإدارة مقر الفعاليات المخطط له ، وذلك من خلال التركيز على الفنانين الشباب.

وأوضحت أن المشروع يروج بشكل خاص للمواهب غير المعروفة، ويقوم بإنشاء منصة فريدة للعاملات والعاملين بالمجال الثقافي من شباب الإسكندرية، كما أنه يتيح لهم الفرصة لاكتساب الخبرات النظرية والعملية، من خلال ممارسة العمل في مجالات ثقافية متعددة التخصصات.

وقالت امبيارا، إنه سيتم تنظيم ورش عمل في النواحي الثقافية المختلفة، كالتصميم المسرحي، والإخراج، والإنتاج الموسيقي وغيرها من المجالات بما يدعم المشهد الثقافي بشكل مستدام، من حيث المضمون بالإضافة إلى التشبيك المحلي والدولي، مؤكدة أن المشروع سيتيح مساحة عرض كبيرة ومتعددة الوظائف تسع لحوالي ٢٠٠ إلى ٣٠٠ متفرج بحيث يمكن استضافة العروض والحفلات الموسيقية والمعارض وغيرها من الفعاليات الثقافية، كـ الاجتماعات والندوات بما يمزج بين العمل والالتقاء والإنتاج وليوفر فرصة فريدة لتبادل حر ومستقل وناقد بين مختلف العاملين بمجال الثقافة والمجتمع المدني في الإسكندرية.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق