أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

خدمات الإنترنت مازالت مقيدة لحد كبير في إيران بعد التظاهرات




طهران- (د ب أ):

قال وزير الاتصالات الإيراني محمد جواد أزاري جهرومي، اليوم الجمعة، إن خدمة الإنترنت عادت في بعض أجزاء البلاد ولكن مصادر أخرى قالت إن الحكومة مازالت تقيد الخدمة بشكل كبير بعد الاحتجاجات على ارتفاع أسعار الوقود.

وقال جهرومي إن وزارته تعمل على إعادة خدمة الإنترنت بشكل كامل في مختلف أنحاء البلاد.

ولكن شركة خاصة لتكنولوجيا المعلومات قالت لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) إن اتصالات الإنترنت ذات النطاق العريض (إل تي إي) التي يستخدمها أغلب الإيرانيين في هواتفهم الذكية، مازالت متوقفة. وفي العاصمة طهران، عادت بعض خطوط "أيه دي إس إل" عادت للعمل مجددا، بحسب الشركة.

واندلعت المظاهرات الأسبوع الماضي بعيد إعلان الحكومة بشكل غير متوقع زيادة في الأسعار تسببت تقريبا في زيادة تكلفة البنزين ثلاث مرات.

وفي محاولة للسيطرة على الاضطرابات، حجبت السلطات أغلب خدمات الإنترنت المحلي. ورغم إعلان الحرس الثوري انتهاء المظاهرات، مازال الحجب شبه الكامل ساريا.

وتقول منظمة العفو الدولية إن 106 من المحتجين لقوا حتفهم في 21 منطقة إيرانية. إلا أن الجمهورية الإسلامية أكدت أن هذا العدد "ملفق" وأنه تم التأكد من مقتل تسعة فقط، فيما جرى إلقاء القبض على أكثر من ألف شخص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق