اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

مقبرة وحيوانات محنطة.. تفاصيل كشف أثري جديد يعلن عنه غدًا




كتب- محمد عاطف:

تعلن وزارة الآثار، في العاشرة من صباح غد السبت، كشفًا أثريًا جديدًا بجبانة سقارة الأثرية، يتوقع أن يكون الأقوى خلال الموسم الأثري الجاري، حسب تصريحات للدكتور مصطفى الوزيري أمين عام المجلس الأعلى للآثار.

ومن المقرر أن يتم إعلان، تفاصيل الكشف في مؤتمر صحفي لعدد من قيادات الوزارة، وبحضور عدد من وسائل الإعلام المحلية والأجنبية.

وقالت مصادر مطلعة لـ"مصراوي"، إن هناك العديد من الآشعة المقطعية التي تجرى على مومياوات عدد من الحيوانات التي تم اكتشافها في المقبرة المزمع الإعلان عنها صباح غدًا، للوقوف على أسرار تحنيطها وكشف أسرارها.

وأعلن وزير الآثار خالد العناني العثور على حيوان غريب يُشبه القط، يُرجّح أن يكون قطًا أو أسدًا أو لبؤة، مؤكدًا استخدام التصوير المقطعي واختبار الحمض النووي لدراسة هذا الحيوان.

فيما أشار المصدر الذي رفض الإفصاح عن اسمه، إلى أن الكشف الأثري الجديد الذي يمكن أن يكون حديث العالم خلال الفترة المقبلة، عبارة عن مقبرة أثرية أشبه بصالة مستطيلة تبلغ مساحتها حوالي 10 أمتار، لا يحتوي على نقوش مميزة، وإنما يضم عددًا كبيرًا من اللقى الأثرية المهمة وعشرات الحيوانات المحنطة، التي يمكن أن تثير الكثير من الألغاز حول طبيعتها الفترة المقبلة.

وأضاف المصدر: "تحتوي المقبرة أيضًا على عدد من التوابيت الخشبية الملونة، تشبه إلى حد كبير تلك التي عثر عليها مؤخرًا في الأقصر، ونقلت إلى المتحف المصري الكبير، وعدد من التماثيل وبعض اللقى الأخرى التي سيتم الكشف عنها خلال الافتتاح الرسمي للمقبرة والإعلان عن الكشف، وتعود لأحد كبار رجال الدولة الحديثة في العصر الفرعوني".

وأكمل المصدر: "أن أبرز هذه اللقى هو ما جاء على البوستر الذي وضعته وزارة الآثار على الدعوة الرسمية التي وجهتها لوسائل الإعلام والسفراء المشاركون في الإعلان عن هذا الكشف الأثري".

وتعد جبانة سقارة من أهم المناطق الأثرية في مصر، حيث تضم مقابر تغطي جدرانها نقوش في غاية الجمال، كما يوجد فيها أهرام ومعابد ومدافن السيرابيوم، واشتق اسمها من إله الجبانة "سوكر".

كما تعد جبانة سقارة الجبانة الوحيدة في مصر التي تتضمن مقابر منذ بداية التاريخ المصري، وحتى نهايته تتضم أيضًا العديد من الآثار من العصرين اليونامي والروماني.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق