أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

بنس: الولايات المتحدة تأمل في الحفاظ على علاقات قوية مع الأكراد




واشنطن / أربيل (العراق) – (د ب أ):

قال نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، اليوم السبت، فى العراق إن الولايات المتحدة تأمل في الحفاظ على علاقات قوية مع الأكراد.

وذكرت وكالة أنباء بلومبرج أن العلاقات الأمريكية الكردية كانت قد توترت على خلفية قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الشهر الماضي بسحب القوات الأمريكية من شمال شرقى سوريا.

وجاءت تصريحات بنس خلال لقائه اليوم السبت رئيس إقليم كردستان العراق نيجرفان بارزاني في أربيل، حيث يسعى نائب الرئيس الأمريكي إلى طمأنة الأكراد، وهم يمثلون أحد حلفاء واشنطن في المنطقة الذين ساهموا في حملة القضاء على تنظيم داعش الإرهابي في العراق، حسبما أفادت وكالة أنباء بلومبرج.

وتابع نائب الرئيس الأمريكي قائلا:"كما أرحب بهذه الفرصة نيابةً عن الرئيس دونالد ترامب للتأكيد على الروابط القوية التي نشأت، في ظل نيران الحرب ، بين الولايات المتحدة والشعب الكردي في جميع أنحاء هذه المنطقة".

من جانبه، قال بازراني إن زيارة نائب الرئيس الأمريكي في هذا التوقيت بالذات هي مؤشر مهم على استمرار دعم واشنطن لكردستان والعراق.

وخلال لقائه القوات الأمريكية المتواجدة في العراق، قال بنس إن التحقيق الذي يقوده الديمقراطيون في مجلس النواب الأمريكي لمساءلة الرئيس دونالد ترامب بهدف عزله قد أدى إلى تعليق حزمة إنفاق كانت تتضمن أكبر زيادة في الرواتب لأعضاء الخدمة العسكرية منذ تسع سنوات.

ووجه بنس حديثه للقوات قائلا:" تعلمون جميعًا أن السياسة الحزبية والتحقيقات التي لا تنتهي أدت إلى تباطؤ الأمور قليلاً في واشنطن العاصمة".

وتأتي زيارة نائب الرئيس بعد ما يزيد قليلاً عن شهر من زيارته إلى تركيا للتوسط في اتفاق لوقف إطلاق النار بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وقوات سورية الديمقراطية (قسد) التي يقودها الأكراد في شمال سورية.

وقد مهد إعلان ترامب المفاجئ بأنه سيسحب القوات الأمريكية من المنطقة الطريق لعملية عسكرية تركية تهدف إلى إنشاء ما يسمى بالمنطقة الآمنة.

وكانت تركيا قد شنت في التاسع من الشهر الماضي عملية "نبع السلام" في شمال شرقي سورية للتصدي لما تصفهم بالارهابيين ولإقامة منطقة آمنة لتوطين اللاجئين السوريين الذين تستضيفهم على أراضيها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق