أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

إسماعيل نسخة منك.. سيشن تصوير ورسالة لإثبات نسب طفل ملك ماليزيا




ما زالت حالة من الجدل المثارة مستمرة حول زواج ملكة جمال روسيا السابقة أوسكانا فويفودينا وسلطان ماليزيا السابق الملك محمد الخامس قائمة، وذلك بعد أن طالب مرتين بإجراء اختبارات الحمض النووي بعد ولادة ابنها مباشرة.
سيشن ورسالة
بـ "رسالة مؤثرة وسيشن تصوير"، بعثت ملكة جمال روسيا السابقة رسالة إلى ملك ماليزيا السابق؛ لتؤكد من خلالها على أن الطفل نسخه منه، وأنه لا يحتاج إلى إجراء اختبارات الحمض النووي، فشكل الطفل فضح كل شيء.
ومع بلوغ الطفل ستة أشهر، أصدرت طليقة ملك ماليزيا السابق رسالة إلكترونية مؤثرة إلى السلطان محمد الخامس البالغ من العمر 50 عامًا.
تحليل "DNA "
وذكرت فويفودينا، في الرسالة إلى طليقها أنها سوف ترسل مجموعة من الصور له، وأنها تأمل في عدم إجراء تحليل DNA لأن إسماعيل نسخة منه، موضحة: "لكن إذا صممت على إجراء التحليل، وكنت لا تزال تشك فلا مانع لدى في إجراء الاختبار".
رسالة سماح
وقالت أوكسانا إن الطفل ولد في شهر رمضان المبارك، حيث يسامح الناس بعضهم البعض، ولذلك أنا أسامحك، وأريد أن أشكرك على هذا الطفل الرائع".
وتوددت أوكسانا السلطان قائلة: "أريد أن أطلب منك، قبل أن ترسل المحامين مجددا لي، لا تبدأ معركة معي، من أجل طفلنا، أريد أن أقرر كل شيء سلمي، ولذلك لا أريد أن ألتقي أيا من المحامين".
أب بيولوجي
وكانت مصادر مقربة من القصر الملكي والملك السابق، الذي تنازل عن عرشه في يناير الماضي بعد تسرب تفاصيل زواجه السري من أوكسانا، كشفت أن أوكسانا رفضت مرتين اختبار الحمض النووي، إلا بعد أن ترى من يشبه الطفل أولا، وربما تريد أن تعرف من هو الأب البيولوجي للطفل.
وأصرت أوكسانا مرارا على أن والد الطفل هو السلطان الذي تم تصويره في عطلة ملكية أسترالية بعد زفافهما الإسلامي السري في عام 2018.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق