أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

الخارجية الأمريكية تدعو “تويتر” و”فيس بوك” لتعليق حسابات قادة إيران




دعت الخارجية الأمريكية شبكات التواصل الاجتماعي إلى تعليق حسابات القادة الإيرانيين إلى حين عودة خدمة الإنترنت في إيران التي تشهد احتجاجات ضد ارتفاع أسعار الوقود.
وقال براين هوك، المبعوث الأمريكي لإيران، في مقابلة مع بلومبيرج: "إن النظام الإيراني شديد النفاق، حيث يقطع الإنترنت عن شعبه في حين تستمر الحكومة في استخدام حساباتها على شبكات التواصل الاجتماعي".
تويتر تحظر الإعلانات السياسية قبيل الانتخابات الأمريكية

وأضاف "ندعو شركات شبكات التواصل الاجتماعي مثل فيس بوك وأنستقرام وتويتر إلى تعليق حسابات على خامنئي ووزير الخارجية جواد ظريف والرئيس حسن روحاني حتى يعيدوا خدمة الإنترنت لشعبهم".
واندلعت الاحتجاجات في 15 نوفمبر الجاري بعد ساعات من رفع أسعار البنزين والغاز بمعدل 300% في خضم أزمة اقتصادية عميقة تضرب إيران.
وغداة ذلك قطع النظام الإيراني خدمة الإنترنت كوسيلة لمنع انتشار فيديوهات الاضطرابات التي خلفت 5 قتلى بحسب حصيلة رسمية، وأكثر من مائة قتيل بحسب منظمة العفو الدولية.
وقال هوك: "قطع النظام خدمة الإنترنت لأنه يحاول إخفاء القتلى والمآسي التي تسبب فيها لآلاف المتظاهرين في البلاد".
وفرضت واشنطن، الجمعة، عقوبات بحق وزير الاتصالات الإيراني محمد جواد آذري جهرمي، وذلك "لدوره في الرقابة الواسعة على الإنترنت" في إيران.
وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو دعا في تغريدة بالفارسية، الجمعة، المتظاهرين الإيرانيين إلى إرسال كل دليل على "قمع" من السلطات الإيرانية إلى الولايات المتحدة، مؤكدا أنهم "سيعاقبون على تلك التجاوزات".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق