اخبار الاقتصاد العالمياخبار الاقتصاد المصريمال واعمال

مشروع “فيسبوك” للصحافة يواصل برنامج تدريب الصحفيين للتحقق من المعلومات




القاهرة- مصراوي:

قال فيسبوك، موقع التواصل الاجتماعي العملاق، اليوم الأحد، إنه جدد شراكته مع المركز الدولي للصحفيين، من أجل تدريب الصحفيين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وأضاف فيسبوك في بيان، حصل عليه مصراوي، أنه سوف يتسنى لأكثر من 10 آلاف صحفي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التعرف على حلول وسائل التواصل الاجتماعي، من أجل مساعدتهم على التحقق من المعلومات على هذه المنصات وتعزيز جودة تغطيتهم وتواصلهم مع الجماهير بحلول عام 2020، وذلك من خلال المبادرة المشتركة بين المركز الدولي للصحفيين (ICFJ) ومشروع فيسبوك للصحافة.

ويدخل برنامج حلول وسائل التواصل الاجتماعي حالياً عامه الثاني، وسيعمل على تزويد الصحفيين بأحدث الأدوات لمعرفة كيفيّة التمييز بين الحقيقة والخيال على منصات وسائل التواصل الاجتماعي، وسيغطي المنهج أربعة مجالات رئيسية هي: التحقق، الأمن، المشاركة، والسرد القصصي، وفقا لما ذكره البيان.

وسيقوم خبراء بتدريب المشاركين على كيفية التعرف على الحسابات المزيفة، وحماية بصماتهم الرقمية وإشراك الجمهور في عملية جمع الأخبار، بالإضافة إلى مهارات أخرى مهمة.

وقال فيسبوك إن المدربين سيعقدون ورش عمل مع المتدربين، كل على حِدة، في البلدان التي شهد فيسبوك فيها طلب لذلك، وتتضمن الأردن ولبنان والمغرب. وخلال العام الجاري، من المقرر أن يزيد عدد الدورات التدريبية من أربع إلى ست دورات تشمل الصحفيين بالمنطقة.

وفي إطار هذه المبادرة بين المركز الدولي للصحفيين ومشروع فيسبوك للصحافة منذ العام الماضي، فقد تلقى 6797 صحفي من 37 دولة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تدريبات منذ العام الماضي، منهم حوالي 800 صحفي تم تدريبهم كل على حِدة عبر ورش عمل.

وقالت شارون موشافي، نائب الرئيس للمبادرات الجديدة بالمركز الدولي للصحفيين: "تعرفنا من خلال الصحفيين أنهم بحاجة إلى المزيد من التدريب حول سبل كشف المعلومات المزيفة على وسائل التواصل الاجتماعي بشكل فعّال وعلى نحو آمن".

وأضافت: "وفي هذا الصدد، فنحن سعداء بالشراكة مع مشروع فيسبوك للصحافة لتلبية هذه المتطلبات، بما يضمن للصحفيين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا توفير أفضل التغطيات لجمهورهم".

وهناك حاجة ماسّة إلى التدريب على وسائل الإعلام الرقمية ووسائل التواصل الاجتماعي بالمنطقة، فقد أظهرت نتائج دراسة أجراها المركز الدولي للصحفيين، بعنوان "حالة التكنولوجيا في غرف الأخبار العالمية"، أنّ أكثر من نصف الذين يعملون في غرف الأخبار يجدون تحديات من أجل بناء الثقة وقاعدة جمهور يرتبطون بهم، بحسب البيان.

كما أن هناك أكثر من 60% أيضاً قلقون إزاء أمنهم على المنصات الرقمية.

وعلى الصعيد العالمي، أشار حوالي ثلثي الصحفيين المشاركين في الدراسة إلى أنهم بحاجة إلى المزيد من التدريب على استخدام أدوات التحقق على مواقع التواصل الاجتماعي والمشاركة مع الجمهور.

ويعد هذا البرنامج جزءً من مشروع فيسبوك للصحافة الذي يدعم الصحفيين من خلال تطوير منتجات وأدوات وتقديم تدريبات لهم ولغرف الأخبار في جميع أنحاء العالم.

من جانبه، قال فارس عقاد، رئيس قسم الشراكات الإعلامية في الشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا في شركة فيسبوك: "نحن في شركة فيسبوك ملتزمون للغاية بالتعاون مع جهات النشر والصحفيين على امتداد المنطقة، لضمان إيجاد فرص جديدة للتعاون في المجال الرقمي وتدريب الصحفيين، والتأكد من أن العاملين في المجال الإعلامي يستفيدون من منصاتنا وأدواتنا".

وأضاف: "من هذا المنطلق، فإننا فخورون بشراكتنا مع المركز الدولي للصحفيين، في إطار حرصنا على دعم الجهود الرامية إلى مكافحة الأخبار المضللة والمحتوى المتدني".

يمكن للصحفيين من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا المشاركة في ورش التدريب من خلال التسجيل في الرابط التالي: اضغط هنا
يمكن لمؤسسات الأخبار والجامعات والمؤسسات الصحافية المشاركة معنا في هذا البرنامج، فالمشاركة عبر هذا الرابط: اضغط هنا

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق