أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

المرشح الرئاسي الجزائري بن فليس: سأكون جامعًا للشعب وانهى الخلافات




الجزائر – (أ ش أ):

حذر المرشح الرئاسي الجزائري علي بن فليس، رئيس حزب طلائع الحريات، اليوم الثلاثاء، من الانشقاقات التي تهدد البلاد، وتعهد بأن يكون جامعاً للجزائريين، حال فوزه بالانتخابات الرئاسية المقررة في 12 ديسمبر المقبل.

وقال بن فليس في تجمع انتخابي بولاية غرداية (وسط) اليوم الثلاثاء: "الجزائر مهددة بصعوبات وانشقاقات وأخطار"، داعياً إلى التمسك بالوطنية والوحدة والوفاء لرسالة المجاهدين والشهداء.

وأكد ضرورة تقوية الدولة الوطنية، موجهاً تحيته للحراك الشعبي الذي "أسقط العصابة"، معتبرًا أن الانتخابات الرئاسية المقبلة فرصة لتحذير الشعب من محاولات بقايا العصابة لإرجاع الجزائر للعهد الفاسد.

وتعهد حال فوزه بالرئاسة، بفتح حوار موسع مع كل الطبقة السياسية ورافضي الإنتخابات، لزرع الثقة بين أطياف الشعب، الذي قال إنه "أصبح لا يثق في السياسيين".

وأكد بن فليس أن برنامجه الانتخابي جامع للشعب الجزائري، ويهدف إلى تأسيس نظام سياسي ينتخبه الشعب ويمنحه الشرعية ويحقق المساواة بين المواطنين وبين جهات الوطن، مع إنهاء الفوارق ومحاسبة المسؤولين.

وتعهد بفتح المجال أمام المعارضة، مؤكداً أنه سيكون جامعاً للفرقاء باعتماد الحوار، بعيداً عن الشتم والقذف وأنه سيشجع على لم شمل الجزائريين وتضامنهم دون فوارق عرقية أو مذهبية.

وأوضح أن برنامجه الانتخابي يؤسس لعدالة مستقلة وإعلام متحرر وصادق، ويعتني بالقدرة الشرائية للفئات المتضررة من خلال فتح حوار مباشر وصادق مع مختلف النقابات والأحزاب.

ووعد بن فليس بفتح ملف الدعم الذي ينبغي أن يستفيد منه مستحقيه دون غيرهم، رافضاً تقديم وعود غير مبنية على الصدق الذي يبني الأوطان، معتبراً أن مشكلة البطالة سيتم حلها بخلق مناخ أعمال في الجزائر، يعتمد على التكنولوجيا ومحاربة البيروقراطية وفتح المبادرة أمام الاستثمار الفلاحي والصناعي".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق