اخبار الحوادث

“أحرق جثتها في الحمام”.. اعترافات المتهم بقتل مسنة في السيدة زينب



كتب – محمود السعيد:

أمرت نيابة جنوب القاهرة الكلية، اليوم الخميس، بحبس مكوجي 4 أيام احتياطيًا على ذمة التحقيقات في اتهامه بقتل مسنة داخل شقتها بالسيدة زينب.

بدأت تفاصيل الواقعة، بتلقي قسم شرطة السيدة زينب بلاغًا بنشوب حريق داخل شقة بالطابق السادس لأحد العقارات، وبالانتقال تم العثور على جثة سيدة مسنة مسجاة على ظهرها بدورة المياه ومكبلة اليدين ومربوطة بالمرحاض بقطعة قماش.

ودلت التحريات وفحص الكاميرات أن "إ. م" مكوجي، وراء ارتكاب الحادث تم ضبطه، وتحرر المحضر اللازم وإحالته للنيابة التي تولت التحقيق.

وقال المتهم في التحقيقات أنه كان يمر بضائقة مالية لاقتراضه مبلغ مالي 15 ألف جنيه من بنك التنمية الزراعية، وعدم تمكنه من سداد قيمة القرض، ومطالبة البنك له بسداد المبالغ المالية المتأخرة وإلا تعرّض للمسائلة القانونية.

وأضاف المتهم أنه نظرًا لطبيعة عمله وتردده على مسكن المجني عليها وعلمه باحتفاظها بمبالغ مالية بمسكنها وإقامتها بمفردها، خطط لسرقتها.

ويوم الواقعة توجه لمسكنها لتسليمها بعض الملابس "مكواة"، وعقب دخوله الشقة طلب منها إحضار "كوب مياه"، وأثناء دخولها المطبخ تعدى عليها بالضرب وخنقها بيده، فلم يتمكن، فاستخدم "إيشارب" وخنقها مرة أخرى حتى لفظت أنفاسها الأخيرة.

واعترف أنه كبّل يديها وربط عنها بالمرحاض، ثم أحضر ملابسها ووضعها على الجثة وأضرب فيها النيران لإخفاء جريمته ثم سرق 20 ألف جنيه وفرّ هاربًا حتى تم ضبطه وأرشد عن الأموال المسروقة.

وصرّحت النيابة بتشريح جثة المجني عليها لبيان أسباب الوفاة وملابساتها، وتسليمها لذويها لدفنها.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق