أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

السفارة الأمريكية تستنكر تعليق بغداد عمل قنوات فضائية‎ دولية ومحلية


استنكرت السفارة الأمريكية في بغداد، اليوم الخميس، تعليق السلطات العراقية عمل عدد من القنوات الفضائية، مبينة أن حرية التعبير هي حجر الزاوية في المجتمعات الديمقراطية.
وقالت السفارة في بيان أصدرته اليوم، إنها "تستنكر الإجراءات التي تهدد حرية الإعلام في العراق، وخاصة قرار هيئة الإعلام والاتصالات العراقية (CMC) الأخير بتعليق ترخيص تشغيل تسع قنوات فضائية وتحذير الآخرين من أنهم قد يواجهون المصير ذاته".
وأضاف أن "القرار الأخير الصادر عن هيئة الإعلام والاتصالات العراقية بإغلاق مقر قناة "دجلة" الفضائية في بغداد الثلاثاء الماضي، لا يتماشى مع واجب الحكومة العراقية في الحفاظ على الحق في حرية التعبير وحماية الصحفيين وقبول الآراء المتباينة التي قد تختلف معها، وندعو إلى العودة عن قرار هيئة الإعلام والاتصالات العراقية“.
وتابع بيان السفارة الأمريكية أن "احترام ودعم حق الصحفيين في أداء واجباتهم دون مضايقة أمر أساس لحماية الديمقراطية وتعزيزها والحفاظ على حريات وحقوق المجتمعات".
وقررت هيئة الإعلام والاتصالات العراقية، الأحد الماضي، إغلاق مكاتب 8 فضائيات و5 إذاعات، وتوجيه إنذار إلى 5 فضائيات أخرى بدعوى ”مخالفتها مدونات السلوك المهنى، لمدة 3 أشهر بينها ”العربية الحدث“ (سعودية) و“anb“ (لبنانية)، إضافة إلى 6 محلية هي ”NRT“ (شبكة قنوات تبث من مدينة السليمانية بإقليم كردستان في شمال العراق) و“دجلة“ و“الشرقية“ و“الفلوجة“ و“الرشيد“ و“هنا بغداد“.
وقررت الهيئة -أيضًا- إغلاق مكاتب 5 إذاعات بينها إذاعتا ”الحرة عراق“ و“سوا“ الأمريكيتان و3 محلية هي ”راديو الناس“ و“إذاعة اليوم“ و“نوا“.
كما تم توجيه إنذار لـ5 فضائيات أخرى بينها ”سكاي نيوز“ الإماراتية و4 محلية هي ”السومرية“ و“آسيا“ و“روداو“ و“اور“، ومددت الهيئة إغلاق مكتب قناة ”الحرة عراق“ الأمريكية لثلاثة أشهر أخرى.
وزعمت الهيئة أن هذه القرارات جاءت إثر ”مخالفة“ تلك الفضائيات والإذاعات ”مدونات السلوك المهني“، دون ذكر ماهية تلك المخالفات تحديدًا.
وتمتلك وسائل الإعلام المشار إليها مكاتب أو مقرات رئيسة في العاصمة بغداد، كما أن أغلبها لديها مكاتب في المحافظات الأخرى من البلاد وخاصة القنوات التليفزيونية المحلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق