أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

فرنسا: تركيا تضع حلف الناتو في مأزق بعد هجومها على سوريا




أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الخميس، أن تركيا تضع حلف الناتو أمام الأمر الواقع بعد الهجوم على سوريا.
وقال الرئيس الفرنسي، في مؤتمر صحفي مع الأمين العام لحلف الناتو، ينس ستولتنبرج: "لا يمكن لتركيا أن تنتظر تضامنًا من دول حلف الناتو، في الوقت الذي تضعنا فيه أمام الأمر الواقع من خلال الهجوم الذي تقوم به في سوريا".
وتابع ماكرون: "أتفهم مخاوف تركيا الأمنية، ولكن ما تفعله في سوريا غير مبرر أيضًا".
وفي نفس السياق، قالت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، في وقت سابق: "لا يزال العمل جار في الشمال الشرقي لسوريا، نأمل أن تستقر الأوضاع وفقًا للمذكرة الروسية التركية، هناك دوريات روسية تركية مشتركة على طول الحدود السورية التركية بانتظام، نسعى لتخفيف التوتر في محيط منطقة العملية العسكرية".
وأشارت زاخاروفا إلى أن الوضع في منطقة شرق الفرات، تدهور بشكل كبير بسبب تنشيط ما يسمى بالـ "خلايا النائمة"، وحملت داعش مسئولية زيادة عدد الهجمات الإرهابية على التشكيلات الكردية.
واستطردت زاخاروفا: "الإجراءات الأمريكية لا تحقق الاستقرار أو الأمن الدائمين في شمال شرق سوريا، لقد قرروا البقاء في مناطق حقول النفط، من أجل نهب الثروة الوطنية السورية.
ووقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ونظيره التركي في 22 أكتوبر الماضي مذكرة تفاهم، لإنهاء الوضع المتوتر ‬على الحدود السورية التركية، حيث اتفق الجانبان على عدة نقاط بشأن سوريا، لعل أبرزها انسحاب وحدات حماية الشعب الكردية إلى عمق 30 كيلومترا من الحدود التركية باتجاه سوريا، بالإضافة إلى قيام القوات الروسية والتركية بتسيير دوريات مشتركة شمالي سوريا في نطاق عشرة كيلومترات من الحدود.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق