أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

بعد مقتل 400 وجرح 15 ألفا.. الأمم المتحدة تطالب بـ”تحقيق عاجل” في أعمال العنف بالعراق




طالب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس، الجمعة، ”السلطات العراقية بضرورة ممارسة أقصى درجات ضبط النفس وحماية أرواح المتظاهرين“.
كما طالب بـ“التحقيق العاجل في جميع أعمال العنف“، بحسب بيان للمتحدث الرسمي باسمه إستيفان دوجريك.
والخميس، أفاد مصدر طبي عراقي، بأن حصيلة ضحايا احتجاجات محافظة ذي قار، جنوبي البلاد، ارتفعت إلى 32 قتيلًا، وإصابة أكثر من 200 آخرين.
وأعرب الأمين العام في بيانه عن ”القلق العميق إزاء التقارير التي تشير إلى استمرار استخدام الذخيرة الحية ضد المتظاهرين في العراق، مما أدى إلى ارتفاع عدد الوفيات والإصابات“.
وحث جميع الجهات الفاعلة للدخول في حوار سلمي ذي معنى لصالح الشعب العراقي.
كما ذكّر الأمين العام ”السلطات العراقية بالتزامها بحماية المنشآت والموظفين الدبلوماسيين، وكذلك الممتلكات العامة والخاصة“.
ومنذ بدء الاحتجاجات مطلع أكتوبر الماضي، سقط نحو 400 قتيل على الأقل و15 ألف جريح، وفق أرقام لجنة حقوق الإنسان البرلمانية، ومفوضية حقوق الإنسان (رسمية تتبع البرلمان)، ومصادر طبية وحقوقية.
والغالبية العظمى من الضحايا من المحتجين الذين سقطوا في مواجهات مع قوات الأمن ومسلحي فصائل شيعية مقربة من إيران.
وطالب المحتجون في البداية، بتأمين فرص عمل وتحسين الخدمات ومحاربة الفساد، قبل أن تتوسع الاحتجاجات بصورة غير مسبوقة، وتشمل المطالب رحيل الحكومة والنخبة السياسية المتهمة بالفساد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق