اخبار الجزائر

الجزائر تستضيف اجتماعا لقادة الأحزاب الليبية


تستضيف الجزائر الثلاثاء المقبل اجتماعا لقيادات وشخصيات ليبية، في سياق مساعي لتقريب وجهات النظر بين الفرقاء اللبيين والمساعدة على إنجاز حوار ومصالحة وطنية تنهي الأزمة الدامية في ليبيا. وقال مساعد وزير الخارجية الجزائري المكلف بالشؤون المغاربية والإفريقية، عبد القادر مساهل، في تصريح صحفي عقب وصوله إلى القاهرة للمشركة في مجلس وزراء الخارجية العرب، إن الجزائر ستستضيف الثلاثاء المقبل اجتماعا يضم رؤساء الأحزاب السياسية الليبية والنشطاء السياسيين في إطار الحوار الليبي الذي ترعاه بعثة الدعم للأمم المتحدة لليبيا. وكانت البعثة الأممية قد أعلنت في 3 مارس الحالي عن اجتماع تحتضنه الجزائر بين الفرقاء الليبيين. وأضاف مساهل أن “هذا الاجتماع يدخل في إطار المسار الهادف إلى إيجاد حل سياسي توافقي للأزمة الليبية بقصد التوصل إلى حكومة وحدة وطنية تضطلع بتسيير المرحلة الانتقالية وتخطي الأزمة التي يعرفها البلد الجار ليبيا”. وأكد مساهل أن “الاجتماع يدخل في إطار المساعي التي ما فتئت تبذلها الجزائر، بطلب من الأطراف الليبية وبالتنسيق مع الأمم المتحدة، لمساعدة الإخوة الليبيين للتوصل إلى حل سلمي للأزمة الليبية”. ويتزامن ذلك مع اجتماع لوفدين من برلمان طبرق وبرلمان طرابلس في المغرب للاتفاق على وقف إطلاق النار. وتتمسك الجزائر بضرورة تشجيع الفرقاء الليبيين لحل الأزمة بالطرق السلمية، ورفض أي تدخل عسكري أجنبي في ليبيا.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!