أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

القوات الحكومية السورية تستعيد بعض النقاط في ريف إدلب




دمشق – (د ب أ):

أعلنت القوات الحكومية السورية، اليوم الاحد، استعادة نقاط خسرتها في ريف إدلب.

وقال قائد ميداني يقاتل في صفوف القوات الحكومية: "استعاد الجيش السوري بعد معارك عنيفة مع مسلحي المعارضة، كافة النقاط التي خسرها أمس في بلدة أعجاز بريف إدلب الجنوبي الشرقي، سقط خلالها قتلى وجرحى من مسلحي المعارضة واغتنام عربة نقل جنود مدرعة، ولا تزال المعارك مستمرة على كافة المحاور التي تقدمت منها المجموعات المسلحة أمس".

وأكد القائد الميداني، الذي طلب عدم ذكر اسمه، لوكالة الأنباء الألمانية أن "سلاح الجو السوري أطلق عشرات الصواريخ على مقرات المجموعات المسلحة في محيط بلدة كفرومة وحاس وسراقب وقرية فروان بريف إدلب وتم تدميرها ومقتل العشرات من عناصرهم".

من جانبها، اعترفت فصائل المعارضة بخسارة بلدة إعجاز وسيطرة القوات الحكومية عليها .

وقال قائد عسكري في الجبهة الوطنية للتحرير: "انسحبت فصائل المعارضة من بلدة إعجاز بسبب القصف الجوي والمدفعي المكثف من القوات الحكومية السورية والطيران الروسي، ولا تزال قواتنا ترابط في المزارع والقرى المحيطة بالبلدة، تخوض معارك مع القوات الحكومية التي تريد التقدم والسيطرة على القرى المحيطة".

وأكد القائد ،الذي طلب عدم ذكر اسمه، لـ(د ب أ) أن "القوات الحكومية كانت تبحث عن استعادة السيطرة على البلدة بكل الوسائل وتكبدت عشرات القتلى والجرحى، وقد تم رصد مقتل قائد غرفة عمليات القوات الحكومية بريف إدلب ، إضافة الى مقتل ثلاثة ضباط أحدهم برتبة رائد".

وأضاف :" دفعت الخسائر التي تلقتها القوات الحكومية منذ انطلاق معركة (ولا تهنوا) امس والتي تجاوزت 100 قتيلً وجريح بينهم عناصر من الحرس الثوري الايراني والقوات الروسية، الى تعرض كافة مناطق ريف ادلب لقصف جوي هو الاعنف خلال العام الحالي استهدف مدن وبلدات كفرنبل، وسراقب، وحاس، ومعرة حرمة، والشيخ ادريس، وكفر سجنة، وكفر رومة، ما إلى مقتل ثلاثة اشخاص وإصابة أكثر من 20 آخرين وخلف القصف الجوي دماراً كبيرا في ممتلكات المدنيين".

وسيطرت فصائل المعارضة على بلدات وقرى إعجاز واسطبلات ورسم الرود وسروج بريف إدلب الشرقي بشكل كامل وذلك ضمن معركة "ولاتهنوا" التي أطلقتها أمس ردًا على محاولات التقدم المتواصلة والتصعيد في المنطقة من قبل القوات الحكومية السورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق