اخبار الفن

كشف أسرار جديدة عن صديق الراقصة جوهرة والتى أثارت الرأى العام بالفيديوهات الغير اخلاقية لها؟!!




شهدت مواقع السوشيال ميديا، جدلا واسعا عقب انتشار فيديوهات للراقصة الاستعراضية “جوهرة” مع شخص يقول إنه زوجها ويدعى خالد أحمد.

ونستعرض في سياق السطور الآتية القصة الكاملة لزوج جوهرة:

عمل الشاب خالد أحمد مساعدا للراقصة الاستعراضية “جوهرة” التي لاقت فيديوهاتها حالة انتشار واسعة على السوشيال ميديا.

بدأت العلاقة بينهما منذ حوالي عامين، حينما كان دائم التواجد مع الراقصة بحكم شغلها والتزاماتها في مصر، وكان كثير الذهاب إلى مقر مسكنها خاصة في الفترة التي اتهمت فيها في قضية “الفسق والفجور”.

تزوج الشاب خالد والراقصة جوهرة بعدما وقعت في حبه واستقر معها في منطقة الدقي، وصور فيديوهات لهما معا لتوثيق حبهما، وفقا لتعبير زوجها.

صديق جوهرة “خالد” رد عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “إنستجرام”، مؤكدا أن الفيديوهات لهما بالفعل، وأنهما متزوجان منذ فترة، ولكن بعيدا عن الإعلام.

وفي أول رد فعل لها على هذه الفيديوهات نشرت الراقصة الاستعراضية جوهرة حالة عبر حسابها الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك بأنها تشعر بالحزن ولم تعلق بأي كلمة على الصورة وكأنها ترفض التعليق.

وادعى صديق جوهرة أنه زوجها، رغم أن هذا الزواج لم يظهر للنور أبدا، ولم تتحدث عنه جوهرة في أي تصريح لها عبر الإعلام ولا عبر حساباتها في السوشيال ميديا.

وقال صديق جوهرة إنه لم يقم بأي فعل مشين، وإن الفيديوهات التى تم تداولها كان هدفها توثيق علاقتهما الزوجية ولكن للأسف تم تسريبها بعد قيام أحد الأصدقاء بسرقة موبايله.

وقال المحامي فرج عاشور في تصريحات تلفزيونية إن واقعة الراقصة جوهرة فعل مجرم قانونًا طبقًا للقانون، وفي هذه الحالة ستكون العقوبة من 6 أشهر إلى 5 سنوات سجنًا.

وأضاف أن أي زوج يصور نفسه وزوجته هو تصرف غير صحيح؛ لأنه يعرض نفسه هو وزوجته للخطر خاصة أنه يمكن لأي أحد اختراق هذه الفيديوهات ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وذكرت مصادر أنه في حال ثبوت ما يتردد على لسان الشخص الظاهر في الفيديوهات بأنه زوج الراقصة جوهرة لا يجرّم القانون موقفهما، بينما يتعرض الشخص الذي قام بنشر المقاطع للحبس.

المصدر: الدستور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق