اخبار الاقتصاد العالمياخبار الاقتصاد المصريمال واعمال

العربي: بحثنا مع مستثمري جنوب أفريقيا تحقيق التكامل الصناعي بالقارة




كتبت- منار الرخ:

قال إبراهيم العربي، رئيس اتحاد الغرف التجارية المصرية، إن المباحثات خلال منتدى الأعمال المصري الجنوب أفريقي، الذي عقد اليوم الاثنين، تناولت أهمية تنفيذ توصيات عمل "صنع في أفريقيا" خاصة فيما يتعلق بتحقيق التكامل الصناعي من خلال التركيز على الإمكانات الصناعية المتاحة بكلا البلدين.

وأضاف العربي، خلال كلمته بالمنتدى، اليوم، أن المباحثات تناولت أيضا أهمية منح الأفضلية لمنتجات البلدين في تلبية احتياجات السوقين المصري والجنوب أفريقي، بهدف تسريع وتيرة تنفيذ مبادرات التعاون المشترك في ظل تمتع البلدين باقتصاد كبير.

وأكد أهمية التغلب على التحديات التي تواجه أفريقيا وذلك من خلال وضع الآليات اللازمة لتحويل الرغبات والطموحات إلى برامج تعاون يمكن تحقيقها على أرض الواقع.

وأشار العربي إلى أن مصر تتربع على قمة الدول الأفريقية الجاذبة للاستثمار، نظرا لتحسن بيئة الأعمال من خلال الإجراءات والبرامج الحكومية التي أدت إلى تعزيز النمو الاقتصادي.
ومن جانبه، طالب فوس مافيميبلا، سفير جنوب أفريقيا بالقاهرة، بانضمام بلاده إلى اتحاد الغرف الأفريقية للتجارة والصناعة والزراعة، الذي يضم في عضويته 44 دولة أفريقية لا تتضمن جنوب أفريقيا.

ودعا فوس مافيميبلا، رجال المال والأعمال ببلاده للاستثمار في مصر، وإقامة مشروعات مشتركة، للاستفادة من الاتفاقيات التجارية الموقعة بين مصر ودول أفريقيا، بالإضافة إلى الاستفادة من اتفاقيات بلاده مع منظمة "بان أفريكانيزم" التي يقع مقرها في أديس أبابا.

وأشار إلى أن اقتصاد جنوب أفريقيا يتمتع بأكبر اقتصاد صناعي بالقارة الأفريقية، ويساهم قطاع صناعة السيارات بنحو 12% من جميع السلع المصنعة، مضيفا أنها تعتبر ثاني أكبر الدول المنتجة للفواكه وتصنيع الأسماك واللحوم.

وأكد السفير ضرورة استغلال نمو العلاقات السياسية بين زعماء البلدين، والعمل على زيادة حجم التبادل التجاري الذي لا يتناسب مع الاقتصاد المتنوع للبلدين، خاصة أنه وصل إلى 300 مليون دولار في 2018 بزيادة قدرها 5% عن عام 2017، ووصل حجم الواردات المصرية إلى نحو 183 مليون دولار، وحجم الصادرات إلى 109 ملايين دولار.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق