أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

فرنسا تتراجع عن تسليم ستة قوارب سريعة لحكومة طرابلس



باريس (د ب ا)

تراجعت فرنسا عن تسليم مثير للجدل لستة قوارب سريعة إلى حكومة الوفاق الليبية، بسبب "الوضع" في البلاد، وفقا لما ذكرته صحيفة "لوموند"الفرنسية اليوم الاثنين .

كانت وزيرة الجيوش الفرنسية، فلورنس بارلي، في اعلنت في شهر فبراير عن التبرع بهذه القوارب السريعة الستة وهى من طراز سيلينجر .

وقالت الصحيفة في تقريرها إن ثمان منظمات غير حكومية طالبت بإلغاء تسليم هذه القوارب، مبررة ذلك الطلب بأن الوضع في ليبيا لا يسمح بهذا التبرع، وأن البلاد تغرق في الفوضى منذ 2011".

وبحسب التقرير،"أكدت وزارة القوات المسلحة أن الوضع في ليبيا لايسمح بتسليم هذه الزوارق، فالبلاد غارقة في الفوضى منذ سقوط نظام معمر القذافي، في عام 2011، ويهز البلاد حاليا صراع مسلح بين قوات الجيش الوطني الليبي والمليشيات المتحالفة مع حكومة الوفاق الوطني في طرابلس.

وقالت المنظمات غير الحكومية الثماني، بما في ذلك أطباء بلا حدود ورابطة حقوق الإنسان في بيان" نرحب بالتخلي عن هذه المبادرة التي كانت ستجعل فرنسا الشريك الرسمي للجرائم المرتكبة بحق المهاجرين واللاجئين في ليبيا".

يشارإلى أن ليبيا تعد نقطة انطلاق للمهاجرين غير الشرعين الراغبين في الوصول إلى اوروبا عبر البحر المتوسط.

واعلنت مفوضية حقوق الإنسان التابعة للمجلس الأوروبي في شهر يونيو الماضي "إن الأشخاص الذين ينتشلهم خفر السواحل الليبي يتم اعادتهم إلى ليبيا ويُحتجزون على الفور ويتعرضون بالتالي للتعذيب وأعمال العنف الجنسية والابتزاز والانتهاكات الخطيرة الأخرى لحقوق الإنسان".

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!