أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

ألمانيا تعتزم تعزيز دعمها للإصلاحات في أثيوبيا



أديس أبابا (د ب أ)

أعلنت الحكومة الألمانية عزمها تعزيز دعمها للإصلاحات في إثيوبيا بصفتها دولة أفريقية ناشئة.

وجاء في بيان السفارة الألمانية في أديس أبابا اليوم الاثنين أن الهدف هو زيادة التعاون من أجل تقوية القطاع الخاص وسوق العمل في إثيوبيا، وأكد البيان أنه يجب جعل الزراعة أكثر فاعلية.

وبحسب البيان، تعهدت ألمانيا بتقديم دعم بإجمالي 352.5 مليون يورو للعام الجاري حتى نهايته.

ويزور وزيرا التنمية والعمل الألمانيان جرد مولر وهوبرتوس هايل إثيوبيا حاليا.

والتقى الوزيران اليوم رئيس الحكومة الإثيوبية آبي أحمد، الذي يسعى لجعل بلاده أهم لاعب إقليمي على المستوى السياسي وتحويلها إلى موقع صناعي جذاب على المستوى الاقتصادي. لذا تعد البلاد حاليا وجهة مفضلة لوفود من ألمانيا ودول غربية أخرى.

وتعد إثيوبيا قوة ناشئة بإجمالي أكثر من 100 مليون نسمة. وبعد أعوام من تولى حكومة استبدادية ذات سياسة موجهة نحو الداخل، هناك حاليا رئيس حكومة شاب بالسلطة مهد الطريق للعديد من الإصلاحات.

وسوف يتسلم آبي هذا العام جائزة نوبل للسلام على اتفاق السلام التاريخي مع إريتريا.

وبحسب بيانات البنك الدولي، تعد إثيوبيا الاقتصاد الأسرع نموًا في المنطقة.

وقال وزير التنمية الألماني في أديس أبابا: "إثيوبيا على الطريق الصحيح في اتجاه التصنيع"، ولكنه أكد أنها بحاجة لوضع حد أدنى للأجور وتحسين الظروف للعاملين.

يشار إلى أن إثيوبيا تعد أحد أفقر الدول في المنطقة ويسود بها نزاعات عرقية متعددة واضطرابات بين جماعات عرقية زادت تحت قيادة آبي.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!