اخبار الرياضة العالميةاخبار الرياضة المصريةرياضة

بعد عودة كارتيرون.. الزمالك وعقول الأهلي بين تاريخ الجوهري وفشل هولمان




كتب – محمد يسري مرشد:

أعلن نادي الزمالك رسمياً التعاقد مع الفرنسي باتريس كارتيرون المدير الفني الأسبق للأهلي لقيادة الفريق الأبيض خلفاً للصربي ميتشو .
وأصبح كارتيرون المدرب الثالث الذي درب الأهلي ثم استعان به الزمالك بعد الراحل محمود الجوهري والألماني راينر هولمان.
ويرصد مصراوي خلال السطور القادمة التجربتين المتباينتين :

الجوهري

محمود الجوهري هو المدرب الأول في تاريخ الكرة المصرية يتولي تدريب فريقي الأهلي والزمالك وأول مدرب في التاريخ يشرف على تدريب أحد القطبين وهو ابن القطب الأخر.
الجوهري الأسطورة المصرية وابن النادي الأهلي قاد الأحمر للفوز ببطولة أفريقيا للأندية أبطال الدوري عام 1982 حينما تغلب على كوتوكو الغاني وعاد بالكأس، كما نجح مع الزمالك في الفوز ببطولة أفريقيا للأندية أبطال الدوري عام 1993، والفوز بكأس السوبر الأفريقي بعد أن تغلب علي الأهلي في جوهانسبرج مطلع عام 1994.
بداية انتقال الجوهري للزمالك بدأت عام 1985 بتمرد قاده على إدارة النادي الأهلي صنف كأعنف أزمة شهدها النادي بعد تضامن نجوم الفريق الأحمر مع مدربهم وتعرضهم للإيقاف والتهديد بالشطب ومواجهة الزمالك بفريق الشباب في المباراة الشهيرة التي انتهت بفوز فريق "التلامذة" على نجوم الأبيض 3-2 ببطولة كأس مصر لينتهى الموسم بمنع الجوهري من تقلده أي منصب بناديه الأم .
رحل الجوهري لتدريب الأهلي السعودي في يوليو 1986 ثم عين في سبتمبر 1988 مدربا لمنتخب مصر وساعده على التأهل لنهائيات كأس العالم 1990 للمرة الأولى منذ 56 عاما ولكنه تعرض للإقالة في أكتوبر من نفس العام بعد الهزيمة بخماسية من اليونان في مباراة ودية على الرغم من الأداء الجيد لمصر في مونديال إلا أنه عاد لتدريب المنتخب في سبتمبر 1991 وقاد "الفراعنة" لاحراز كأس العرب في 1992 بعد الخروج المخيب من بطولة كأس الأمم الافريقية 1992 .
واستقال الجوهري في يوليو 1993 بعد الفشل في التأهل لكأس العالم 1994 على يد زيمبابوي في مباراة ليون الشهيرة بالاضافة لنتائج الفراعنة المخيبة في التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الافريقية 1994 ليقوم بخطوة تاريخية.
ووافق الجوهري في أكتوبر 1993 على تدريب الزمالك المنافس كأول مدرب من ابناء الأهلي يقود الزمالك في التاريخ.
وقال مرتضى منصور رئيس الزمالك في تصريحات لقناة المحور قبل اختيار ميتشو مدربا للفريق الأبيض " أنا من أدخلت محمود الجوهري إلى نادي الزمالك حين تعاقدت معه".
وخرج مرتضى منصور من الأهلي عام 1992 بعد شطبه من النادي الأحمر لينتقل إلي الزمالك ويتقلد عدة مناصب.
وأضاف منصور "علمت أن بعض القدامى داخل النادي قد أعدوا للاعتداء بالسب على الجوهري فور دخوله للنادي لكني اصطحبت الجوهري بسيارتي داخل الزمالك وبدأ مهمته".
وساهم الجوهري في تحقيق بطولتي أفريقيا والسوبر لأول مرة في تاريخ الأبيض ولكنه رحل عقب خسارة لقب الدوري الممتاز لصالح الأهلي ليتجه إلى الوحدة الاماراتي ثم منتخب عمان قبل عودته الى منتخب مصر.

هولمان

كتب الألماني راينر هولمان التاريخ مع الأهلي بعد أن خلف الإنجليزي آلان هاريس وقاد الفريق الأحمر من 1995 وحتى 1997 للتتويج ببطولة الدوري والكأس موسم 1995ـ1996 ثم الفوز ببطولة الأندية العربية أبطال الدوري، ثم بطولة الدوري المصري 1996ـ1997، ثم كأس السوبر العربي سنة 1997 ولكنه هرب في نفس العام عقب الأحداث الأرهابية بالأقصر التي عرفت إعلاميا بـ "مذبحة الأقصر" وأودت بحياة 58 سائحا منهم 4 ألمان.
وبعد 11 عاماً من هروب هولمان قرر نادي الزمالك التعاقد مع المدرب الألماني في يونيو 2008 خلفا للهولندي رود كرول بعقد لمدة عام مقابل 30 ألف يورو كراتب شهري ولكنه رحل بعد خمسة أشهر بسبب نتائج كارثية حيث تراجع النادي الأبيض إلى المركز السادس ببطولة الدوري وتذيل مجموعته ببطولة دوري أبطال أفريقيا حيث إن الألماني لعب 11 مباراة بالدوري، و 6 مباريات بدوري ابطال افريقيا، فاز في 6 وتعادل في 5 وخسر 6 .

المصدر: مصراوي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق