اخبار المنوعاتطب وصحةقسم فيديوهات اخبارية

“إعادة قلب ميت إلى الحياة”.. اكتشاف جديد يحدث ثورة في زراعة الأعضاء (فيديو)



لأول مرة يتمكن الأطباء من إنعاش قلب ميت تمهيدًا لزراعته في جسد أحد الأشخاص، باستخدام تقنية رائدة لإعادة الدم إلى القلب المنتزع من الشخص المتبرع، والذي كانت تجمدت الدماء أوردته بعد الوفاة.
ونشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن مجموعة من الأطباء بجامعة ديوك الأمريكية بولاية كارولاينا الشمالية، تمكنوا من إنعاش قلب ميت تمهيدًا لزرعته في جسد شخص آخر في سابقة تحدث لأول مرة باستخدام تقنية تسمى بالتروية الدافئة لتنشيط القلب بالدم والأكسجين والمنحلات بالكهرباء وبالتالي سيتمكن الأطباء لاحقًا من زراعة القلوب الميتة بعد إحيائها بتلك التقنية، وقام أحد الأطباء بتوثيق هذه العملية عبر نشر فيديو على موقع "تويتر".
تم زرع القلب بنجاح في المتلقي وهو ما يعطي يعزز الآمال بقدرة الأطباء على زراعة الأعضاء بعد وفاة المتبرعين، وفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وتعد أول عملية زراعة لقلب بشري تمت في التاريخ عام 1967 في جنوب أفريقيا، وبعدها بعام، أجرى أطباء جامعة ستانفورد أول عملية زرع من هذا النوع في الولايات المتحدة، وبحلول عام 2018، تم إجراء أكثر من 3400 عملية زرع قلب في جميع أنحاء الولايات المتحدة.
وبعد استخدام تلك التجرِبة لن يضطر الأطباء إلى الحصول على الأعضاء من المتبرعين الذين ماتوا دماغيا فقط، حيث تعتمد التجرِبة التي تدعى "الانصهار الدافئ" على حصاد القلب من أي متبرع بمجرد وفاته ووصله بسلسلة من الأنابيب التي تغذيه ميكانيكا بالدم والأكسجين والشوارد (الإلكتروليتات). نسخة للطباعة الرابط المختصر '); }); }

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!