أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

بعد أشهر من توتر العلاقات.. لقاء ياباني- كوري جنوبي



طوكيو- (د ب أ):

قال رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، اليوم الثلاثاء، إنه على استعداد للقاء الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي إن، وجها لوجه، أثناء زيارته إلى الصين لحضور قمة ثلاثية في أواخر ديسمبر.

وسيكون الاجتماع الأول منذ أن قررت كوريا الجنوبية في أواخر نوفمبر الماضي، الحفاظ على اتفاق عسكري للتبادل الاستخباراتي مع اليابان، والذي قالت سول في وقت سابق إنها ستلغيه، في ظل تدهورالعلاقات بين البلدين بسبب التجارة وتاريخ الحرب.

ويشار إلى أن العلاقات بين البلدين توترت بشدة منذ أن أمرت المحكمة العليا في كوريا الجنوبية في أكتوبر الماضي الشركات اليابانية، بتعويض ضحايا العمل القسري خلال فترة الحكم الاستعماري الياباني لشبه الجزيرة الكورية، في الفترة من عام 1910 وحتى عام 1945.

وقالت كوريا الجنوبية في أغسطس الماضي، إنها ستنهي اتفاق التبادل الاستخباراتي مع اليابان، على الرغم من المخاوف المستمرة بشأن البرامج النووية والصاروخية في كوريا الشمالية. وجاء قرار سول بعد فترة وجيزة من قرار طوكيو خفض التصنيف التجاري للدولة المجاورة.

وقال آبي أيضا إنه سيعقد اجتماعا فرديا مع رئيس مجلس الدولة الصيني، لي كه تشيانج، خلال إقامته في مدينة تشنجدو، في الفترة من 23 وحتى 25 من ديسمبر.

وأعلن رئيس الوزراء الياباني عن تلك الخطط أثناء اجتماع له مع مسؤولين حكوميين، ونواب في الائتلاف الحاكم بطوكيو.

وقال آبي أيضا إنه سيتوجه إلى الهند خلال الفترة من 15 وحتى 17 من ديسمبر، لإجراء محادثات مع رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!