أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

قانون روسي جديد لتمكين السلطات من وصف الأفراد بـ”العملاء الأجانب”




موسكو- (د ب أ):

وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على قانون لتمكين السلطات من وصف الأفراد بأنهم عملاء أجانب.

كانت السلطات قادرة في السابق على إجبار الكيانات التي تتورط في خدمة مصالح القوى الأجنبية، بتسجيل تلك الكيانات بوصفها "عميل أجنبي"، وإلا تواجه الإغلاق.

وقال الكرملين، في بيان له اليوم الثلاثاء، إنه قد تم تعديل القانون، للسماح بأن يتم إعلان الأفراد كعملاء أجانب.

وأوضح الكرملين أن الإجراء يستهدف الأفراد الذين ينشرون مواد إعلامية. ولم يحدد كيفية معاقبة الأفراد الذين لا يمتثلون للسلطات.

وأدان المنتقدون، ومن بينهم منظمة "هيومن رايتس ووتش" المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان، القانون الجديد الذي قالوا إنه سيؤدي إلى قيام الحكومة بتضييق الخناق على البيئة الإعلامية المحلية، التي تهيمن عليها الدولة بالفعل.

وقالت "هيومن رايتس ووتش" في بيان لها إن "هذه التعديلات الجديدة تجعل قانون، العملاء الأجانب، – الذي ينتهك بالفعل المعايير الدولية الخاصة لحرية التعبير وتكوين الاتحادات – صارما بشكل غير مبرر".

وأوضحت المنظمة أن القانون "سيصبح أيضا أداة قوية لإسكات أصوات المعارضة. وهناك دور مهم للمدونين في إعلام الرأي العام في روسيا، وتعد هذه محاولة للسيطرة على هذا المصدر غير المريح للمعلومات".

وقد دافع مسؤولون روس عن القانون، باعتباره شبيه لقوانين موجودة في دول أخرى، مثل الولايات المتحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق