أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

واشنطن تهدد باريس بفرض رسوم ضريبية بقيمة 2.4 مليار دولار




ردّا على "الضريبة الرقمية" التي فرضتها فرنسا على شركات أمريكية، هددت واشنطن بفرض رسوم عقابية قد تصل إلى 2.4 مليار دولار على المنتجات الفرنسية التي تدخل السوق الأمريكية.
وهدّدت الولايات المتحدة بزيادة الرسوم الجمركية بنسبة 100% على سلع فرنسية بقيمة 2.4 مليار دولار ردًّا على فرض باريس على عملاقة الإنترنت "جوجل" و"أمازون" و"فيس بوك" و"آبل" ضرائب تعتبرها واشنطن تمييزية.
ويمكن أن تطال زيادة الرسوم النبيذَ والأجبان اعتبارا من منتصف يناير المقبل بعدما اعتبر تقرير صادر عن مكتب الممثل التجاري الأمريكي أن الضرائب الفرنسية المعروفة برسم "غافا" (الحرف الأول من أسماء الشركات الكبرى غوغل وأمازون وفيس بوك وآبل) تعاقب المجموعات الرقمية الأمريكية العملاقة.
وحذّر الممثل التجاري الأمريكي روبرت لابتهايزر بأن واشنطن تبحث إمكانية النظر في توسيع ضرائب مماثلة تفرضها النمسا وإيطاليا وتركيا.
وتلتزم الخطوة من الجانب الأمريكي موافقة الرئيس الأمريكي، وهي قد تعمّق الانقسامات مع الاتحاد الأوروبي.
وأطلق التهديد الأمريكي عشية لقاء بين ترامب ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون الثلاثاء في لندن على هامش قمة حلف شمال الأطلسي.
وشددت أنييس بانيه رانشر وزيرة الدولة الفرنسية للشئون الاقتصادية اليوم الثلاثاء، على أن بلادها ستظل على موقفها القوى رغم التهديدات الأمريكية.
ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن الوزيرة الفرنسية قولها في مقابلة إذاعية إن الولايات المتحدة قررت اللجوء إلى ممارسة الضغوط بعيدا عن التفاوض عبر منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، مضيفة "من الواضح تماما أننا لن نتراجع عن موضوع نراه مفيدا من الناحية الاقتصادية، كما أنه شأن مالي بحت".
هذا المحتوى من موقع دوتش فيل اضغط هنا لعرض الموضوع بالكامل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق