أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

“طلبته أمريكا حيا أو ميتا”.. من هو العولقي الذي ألهم منفذ هجوم جسر لندن؟




كتبت- رنا أسامة:

ذكرت تقارير إعلامية بريطانية أن الباكستاني عثمان خان، استلهم روح التطرف التي حرّكته لتنفيذ هجومه الدموي الذي أودى بحياة شخصين وجرح 3 آخرين طعنًا بالسكين على جسر لندن، من دعاية تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية عبر الإنترنت، لا سيما دعاية أنور العولقي، الذي قال واشنطن إنه "الزعيم الروحي" للتنظيم في جزيرة العرب، وقُتِل بغارة جوية نفذتها طائرة من دون طيار "درون" عام 2011.

ينتمي العولقي- الذي قالت المخابرات الأمريكية إنه قائد العمليات الخارجية للفرع اليمني للقاعدة- إلى طبقة ميسورة في اليمن، فوالده كان وزيرًا سابقًا وعميد كلية في جامعة صنعاء، وفق تقرير سابق نشرته هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي).

وُلِد العولقي عام 1971 في ولاية نيو مكسيكو الأمريكية، ثم عاد الى اليمن حيث حصل دروسه الثانوية قبل أن يعود مجددا إلى الولايات المتحدة لدراسة الهندسة عام 1991. تخرج مهندسًا مدنيًا من جامعة ولاية كولورادو، ثم حصل على دبلوم الدراسات العليا من جامعة سان دييجو، بحسب مصدر قريب منه.

خلال سنوات حياته في الولايات المتحدة، بدأ العولقي إلقاء الخطب في عدد من المساجد في عدة ولايات، كما عمل مسؤولا في مؤسسة خيرية تتبع الإمام اليمني المتشدد عبدالمجيد الزنداني الذي تتهمه واشنطن بالارتباط بمجموعات إرهابية.

كان العولقي ينشر على الإنترنت سلسلة من الإصدارات المرئية والمسموعة باللغة بالإنجليزية، بينها سلسلة محاضرات حول حياة النبي محمد. وكانت هذه المحاضرات تباع على الانترنت وتلقى رواجا واسعا، وفق "بي بي سي".

"طلبته أمريكا حيا أو ميتا".. من هو العولقي الذي ألهم منفذ هجوم جسر لندن؟

وفي عام 2006، عاد العولقي إلى اليمن واعتُقِل بعد أشهر قليلة بتهمة الضلوع في خطف ابن رجل يمني ثري، والمطالبة بفدية بهدف "تمويل القاعدة" بحسب مصادر أمنية يمنية.

غير أنه أُطلِق سراحه في 2008 بعد تدخل مسؤولين يمنيين، شريطة بقائه في صنعاء ومثوله في مقار الشرطة كل يوم. وبعد بضعة أشهر، غادر العولقي صنعاء باتجاه محافظة شبوة شرق اليمن التي تتحدر منها عائلته، ولجأ إلى قبيلته.

وعطّلت السلطات اليمنية مدونة العولقي -المتزوج والأب لخمسة أبناء- على شبكة الإنترنت.

وفي عام 2009، برز اسمه بعد أن تبيّن أنه كان على اتصال وثيق بالطبيب النفسي العسكري الفلسطيني الرائد نضال حسن، الذي اتُهِم بإطلاق النار على زملائه في تكساس ما اسفر عن مقتل 13 شخصا. ودعا العولقي جميع المسلمين في صفوف الجيش الأمريكي- وقتذاك- إلى الاقتداء بما قام به نضال حسن.

وفي عام 2010، وجهت المحكمة الجزائية اليمنية المتخصصة في شؤون الإرهاب رسميًا، وللمرة الأولى، للعولقي تهمة الانتماء للقاعدة والتحريض على قتل الأجانب في قضية مقتل مهندس فرنسي –وقتذاك- بالقرب من صنعاء.

"طلبته أمريكا حيا أو ميتا".. من هو العولقي الذي ألهم منفذ هجوم جسر لندن؟

وفي يناير2011 ، أصدرت محكمة يمنية حكما غيابيًا على أنور العولقي بالسجن 10 سنوات لصلته بمقتل المهندس الفرنسي.

كما أعلنت الولايات المتحدة في يوليو من العام نفسه إدراج اسم العوالقي ضمن قائمة "الإرهابيين الأكثر خطورة"، ما يعني أنه كان مطلوبًا حيًا أو ميتًا حيا، فيما كان يُعتقد أنه كان يختبئ في جبال محافظة شبوة وسط اليمن حيث يتمتع بحماية قبلية.

وفي 30 سبتمبر 2011، أعلنت وزارة الدفاع اليمنية مقتل العولقي في غارة جوية شنتها طائرة أمريكية بدون طيار بمحافظة مأرب.

ووصف الرئيس الأمريكي السابق أوباما- وقتذاك- اغتيال العوالقي بأنه "ضربة شديدة للقاعدة وعلامة فارقة في سجل هزيمتها والمرتبطين بها"، مشيدا بجهود الاستخبارات الأمريكية واليمنية في هذا الصدد. وبعد أشهر من اغتياله، حجب موقع يوتيوب نحو 50 ألف فيديو للداعية المتطرف.

وفي عام 2017، قُتِلت الزوجة الثانية للعوالقي وابنته نورا (8 أعوام) في عملية إنزال أمريكية بمحافظة البيضاء اليمنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق