أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

ألمانيا تدعو لإشراك الأوساط السياسية الأفغانية في مباحثات السلام مع طالبان




كابول- (د ب أ):

دعت وزيرة الدفاع الألمانية أنيجرت كرامب-كارنباور لإشراك الأوساط السياسية الأفغانية في المباحثات بشأن إحلال السلام مع جماعة طالبان الإسلامية المسلحة.

وقالت كرامب-كارنباور خلال مؤتمر صحفي مع الرئيس الأفغاني أشرف غني اليوم الثلاثاء بالعاصمة الأفغانية كابول: "إننا نرى أنه لابد من إشراك الأوساط السياسية الأفغانية والمسؤولين الأفغان على أي حال في مباحثات السلام واتفاق السلام".

يذكر أنه كان هناك دائما انتقاد في الماضي أن الولايات المتحدة الأمريكية تدير مباحثات مباشرة حول إحلال السلام مع جماعة طالبان على نحو يتجاوز الأفغان.

وصرح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأسبوع الماضي بأن واشنطن استأنفت المباحثات التي توقفت بشكل مفاجئ مع الإسلاميين في سبتمبر الماضي.

وكانت وزيرة الدفاع الألمانية وصلت إلى أفغانستان أمس الاثنين في زيارة رسمية لجنود ألمان متمركزين هناك.

وأضافت كرامب-كارنباور خلال المؤتمر الصحفي أن برلين وكابول لديهما هدف مشترك، ألا وهو أن يتسنى للمواطنين في أفغانستان العيش في أمان وحرية وسلام مستقبلا، موضحة أنه يتم العمل لأجل تحقيق ذلك جنبا إلى جنب منذ أعوام كثيرة.

وأكدت الوزيرة الألمانية أن هذا العمل حقق أوجه نجاح، وقالت: "نعتزم مواصلة هذا العمل"، وأضافت أنه يتم أيضا خلال المباحثات تناول موضوعي حماية البيئة والتعليم.

وتوجه غني بالشكر لوزيرة الدفاع الألمانية على إسهام بلادها على المستويين العسكري والإنساني، وتوجه بالشكر أيضا لأسر جنود الجيش الألماني الذين لقوا حتفهم في أفغانستان، وقال: "قدموا أعلى تضحية من أجل سلامتنا وحريتنا".

وفي الوقت ذاته أعربت كرامب-كارنباور عن أملها في أن تؤول انتخابات الرئاسية "بأقصى سرعة ممكنة إلى النتيجة التي يتم قبولها من قبل الجميع".

وكان قد تم إجراء الانتخابات في أفغانستان في سبتمبر الماضي. ولكن النتائج لا تزال معلقة بسبب مشكلات فنية واتهامات بالتلاعب.

وأعرب مراقبون عن تخوفهم من حدوث أزمة سياسية جديدة يمكن أن تؤدي إلى عنف، حال ظهور نتيجة انتخابات مثيرة للجدل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق